قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلنت قناة CBC أنها حصلت على حكم بتغريم الإعلامي باسم يوسف وشركة "كيو سوفت" المنتجة لبرنامجه، علماً أن المصادر تؤكد أنه أن الحكم يمكن الاستئناف عليه بدرجة واحدة.


القاهرة: وسط حالةٍ من&ضبابية حول القرار ودقته، أعلنت مجموعة قنوات CBC المصرية أمس عن حصولها على حكم قضائي يقضي بإلزام الإعلامي الساخر باسم يوسف وشركة "كيو سوفت" المنتجة لبرنامجه "البرنامج" بسداد مبلغ 100 مليون جنيه مناصفةً بينهما.

وعلمت إيلاف أن الحكم صدر قبل فترة لكن لم يتم الإعلان عنه لأسباب تخص أطرافه وضمن شروط إجراءات التقاضي التي جاءت داخل مركز القاهرة للتحكيم وليس أمام القضاء العادي، فيما التزم "يوسف" الصمت ولم يعلّق على الحكم الذي أُعلِنَ عبر القناة المصرية.

وقالت مصادر داخل المحطة لـ"إيلاف" أن الحكم صدر الشهر الماضي وهناك درجة إستئنافية واحدة عليه، موضحة أن الدعوى التي غُرِّمَ فيها يوسف هو من أقامها ضد ممثلي قناة CBC من أجل فسخ التعاقد. وأضاف
المصدر" أن العقد الذي وقعه" يوسف" عند انضمامه للقناة ينص على أن يكون مركز القاهرة للتحكيم هو الفيصل بالحكم في حال وجود أي منازعات قضائية بينهما مؤكداً على أن تنفيذ الشق القانوني جاء أمام الجهة المختصة التي تضمنها العقد ومن ثم أصبح المركز هو المختص بالجانب القاضي في الأمر. وأوضح أن تعاقد "يوسف" مع القناة تضمن عقد لمدة 4 سنوات أخلّ بها، ومن ثم تم إصدار حكم بتغريمه حيث تسلمته المحكمة المختصة بدار القضاء العالي لتنفيذه، وفي حال استئنافه وتأكيده- الذي هو الخيار الأرجح- سيكون هناك إلزاماً بالتنفيذ والدفع أو سيكون البديل الحجز على الممتلكات تنفيذاً للحكم.

هذا وشرح المصدر طبيعة عمل "مركز القاهرة للتحكيم" قائلاً: إنه مختص بالفصل في المنازعات، وفي حال وجود مشاكل قانونية يقوم كل طرف من أطراف النزاع بتوكيل من يراه مناسباً ليكون قاضياً، ويختار القاضيان المختاران من طرفي النزاع رئيس للمحكمة ويكون إصدار الحكم بعد مشاورات مشيراً إلى أن الأمر مستقل عن القضاء العادي، لكنه واجب التنفيذ ويشبه الأحكام القضائية للمنازعات التي يتم نظرها في الخارج بين الدولة والمستثمرين.
&