قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قالت الفنانة مديحة يسري أن المعايدات والتهاني التي تتلقاها في عيد الأم تعوضها عن فراق إبنها الوحيد عمرو مؤكدة على أنها تتلقى اتصالات عديدة من أصدقائها الذين تعتبرهم مثل أبنائها.


القاهرة: قالت الفنانة القديرة مديحة يسري أن الإتصالات والتهاني التي تتلقاها من أصدقائها ومن تعتبرهم مثل أبنائها تصبرها على آلام الفراق عن إبنها الوحيد عمرو الذي توفي في حادثة سيارة قبل نحو 3 عقود.
وأضافت مديحة في تصريح لـ"إيلاف" أنها تتلقى العديد من اتصالات التهاني بعيد الأم بالإضافة إلى زيارات بعض الفنانين في هذه المناسبة، مؤكدة على أن هذه المبادرات تخفف من معاناتها.
وأشارت إلى أن الفنانة شيريهان تقوم بإرسال باقة ورد بتوقيعها في هذه المناسبة سنوياً وتوقعها بعنوان "كل سنة وانت طيبة يا ماما مديحة"، مشيرة إلى أن كثير من الفنانات يقمن بتهنئتها منهن نبيلة عبيد، ويسرا.
وعن ذكرياتها مع ابنها عمرو، قالت يسري أن عمرو كان يقيم حفلاً خاصاً بها في هذه المناسبة ويدعو أصدقائه لحضور الإحتفالية مشيرة إلى أنها كانت تقوم بالغناء له.