قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف" من بيروت: رفعت الإعلامية لميس الحديدي الصوت في برنامجها "هنا العاصمة" المذاع على شاشة cbc دفاعاً عن زميلها إبراهيم عيسى بعد توقيف برنامجه. وشددت على أنه إذا صمت الإعلاميون عما حدث لزميلهم ستتم الإطاحة بهم الواحد تلو الآخر.

ولفتت إلى أنها أبلغت جميع رؤسائها بالعمل أن بيان اعتزالها مهنة الإعلام بات جاهزاً فيما لو أزعجهم دفاعها عن زميلها، وقالت: "نحن فريق 30 يونيو ونحن من دعمنا هذا النظام فلا تجعلونا نكره العمل الإعلامي ولا وتدفعونا للتفرغ لعمل المنزل". فيما أشارت إلى أنها في حال قدمت استقالتها ستتفرغ للحياكة وأعمال المنزل.

وتابعت:"ممكن نقفل ونقلبها مسلسلات عشان نسلي الناس بس ساعتها متقولوش الإعلام مقامش بدوره"، وختمت مشيرةً إلى أنها لا تعلم ماذا سيحدث لها بعد هذه الصرخة دفاعاً عن الدور الإعلامي وزميلها، حيث أنها لم تعد متأكدة من ظهورها على الشاشة مجدداً، مع تأكيدها على حبها لمصر ورغبتها الشديدة بالبقاء فيها.