قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف" من القاهرة: أصدرت الفنانة المعتزلة حنان ترك بياناً صحافياً أمس للرد على فيديو قديم متداول لها يعود تاريخه لعام 2011 كانت تتحدث فيه عن رفضها تولي شخص مسيحي للرئاسة المصرية، عندما حلّت ضيفة على الإعلامي عمرو الليثي في برنامجه على شاشة قناة التحرير.



وتعرّضت لانتقاداتٍ حادة بعد أن استمر تداول الفيديو على نطاقٍ واسع خلال الأيام الماضية، علماً بأن البيان هو أول توضيح صحفي تصدره منذ اعتزالها قبل سنوات.
ولقد أكدت أنها كانت ترد على جملة محددة في الحوار، وقالت في ذلك اللقاء أن "من سيتولى الحكم عليه أن يراعى الله فى معاملته مع الأخوة المسيحيين لأنهم فى ذمتنا أي مسئوليتنا".

وإذ شددت على قصدها النظيف في الكلام ولا يحمل ضغينة أو عنصرية، أوضحت قائلة: "وفيما يخص أن يتولى مسيحي الحكم قلت ربما يكون هذا صعباً فى دولة إسلامية، وإنما هذا ليس رأيي الشخصي".