: آخر تحديث
المحكمة تُحدِّد موعد الجلسة وسط انقسام الجمهور

نجومٌ يساندون "شيرين عبد الوهاب" في أزمتها

"إيلاف" من القاهرة: حددت محكمة جنح عابدين جلسة يوم 23 ديسمبر المقبل لمحاكمة الفنانة شيرين عبد الوهاب بتهمة التهكم والإساءة للدولة المصرية في الدعوى التي أقامها المحامي هاني جاد أمام المحكمة مختصمًا فيها شيرين ونقابة الموسيقيين.

وأكد مجاهد في دعواه أن شيرين تصرفت بشكلٍ غير لائق ويضر بالسياحة المصرية، مشدداً على أن الأسلوب الذي تهكمت به على مصر خلال تواجدها على المسرح لم يكن مقبولاً ويعتبر إهانة للدولة المصرية.

من جهته، قال وكيل نقابة الموسيقيين الموسيقار حمادة أبو اليزيد، إن مجلس إدارة نقابة الموسيقيين سيعقد اجتماعه الأسبوع المقبل لبحث الموقف من الفنانة شيرين عبد الوهاب بعد تصريحاتها الأخيرة، مشيراً إلى أن مجلس النقابة لن يتواصل معها إلا بشكلٍ رسمي.

ونفى أبو اليزيد في تصريحٍ لـ"إيلاف" وجود حوارات ودية بين أعضاء مجلس النقابة وشيرين خلال الفترة الحالية. مشدداً على الإلتزام بقرار الإيقاف ومنعها من الغناء لحين انتهاء التحقيقات التي سيتم إبلاغها بموعدها رسمياً.


 


دعم فني، إعلامي وجماهيري

في المقابل، دعم فنانون وإعلاميون "عبد الوهاب" في أزمتها الأخيرة على خلفية "المزحة"التي فُسِّرت بالإساءة لبلدها مصر، فيما لاقت مساندة لافتة من الجمهور عبر وسمٍ خاص أطلقوه بعنوان #كلنا_شيرين بالإضافة لوسمي اسمها #شيرين و #شيرين_عبد_الوهاب

ولا تزال أصداء اعتذارها عما صدر منها في الفيديو متواصلة بين الفنانين والجمهور الذين يساندونها مدافعين عنها داعين لقبول اعتذارها عن الخطأ الذي أكدت أنه غير مقصود.
حيث كتبت الفنانة أنغام عبر حسابها على "تويتر": "شيرين عبد الوهاب بنت مصر إعتذرت وخلاص كفايه كده"، فيما أعادت تغريد أحد مقاطع اعتذار شيرين التي تؤكد فيها اعتزازها بجنسيتها المصرية.

 

 

ودافع الإعلامي وائل الإبراشي عن شيرين في مقدمة برنامجه "العاشرة مساءً" مساء مؤكداً على أن "شيرين اخطأت خطأً جسيماً، لكنها لا تستحق الذبح! أما الإعلامي عمرو أديب فأكد خلال برنامجه "كل يوم" انه تلقى تهديدات من جهات لم يسمها حال دفاعه عنها. علماً بأنه بعد تصريحات أديب بوقتٍ قليل بدأت لجان إلكترونية في مهاجمتها وانطلقت دعوات لمقاطعتها. 



 

وغرّدت الإعلامية وفاء الكيلاني مدافعة عن موقف شيرين واعتذارها "كل حد مُعرَّض انو يغلط. واللي يعرف طيبة وبساطة بنت مصر شيرين يعرف انها مكنتش تقصد 
الست اعترفت انها غلطت واعتذرت. ف بلاش نسن السكاكين لبعض، ونشكك في وطنيتها وحبها لبلدها".


 

 

وعبر حسابها على"إنستغرام"، نشرت الفنانة غادة عبد الرازق صورة من اعتذار "عبد الوهاب" وكتبت عليها قائلة: "فنانة جميلة ومحترمة وكلنا متاكدين انك بتحب مصر زى النفس اللى بيطلع من قلبك اقسم بالله ربنا يبعد عنك كل شر ومصدقينك جدا حبيبتى".

 

 

وكتبت الفنانة الإماراتية أحلام داعمة: شيرين كملي و مصر انا متاكده كلها معك ولا يمكن الا ان احترم وأقدر النقابه المصريه وأقدر بأنهم سيتفهموا طيبتك و سجيتك وعفويتك وسيصدر العفو لأنك من اوفى واقدع بنات #مصر #تحيا_مصر  واعتذارك احترامك لوطنك وفنك وجمهورك #كلنا_شيرين #بنحبك♥️ 

أما الفنانة الهام شاهين فكتبت عبر حسابها على "إنستغرام" تقول: "شيرين قدمت للجمهور فن جميل أسعدهم، والإعتراف بالخطأ غير المقصود والإعتذار عنه شيء محترم جدا ً..ياريت كل الناس تتعلم ثقافة الإعتذار لما تخطئ . و ياريت اللى عايز ينتقد أى خطأ ينتقده بأسلوب مهذب ومحترم، وليس بالتجريح والإهانة، الرسول الكريم (ص)  قال إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق .  كل البشر خطائين ومن منكم بلا خطيئه فليرجمها بحجر". 


 


وشهد وسم "كلنا شيرين" الذي انتشر في مصر العديد من التعليقات من الجمهور الذي أبدى تفهماً وتعاطفاً معها باعتبارها إنسانة طبيعية وعفوية وتلقائية بإطلاق تعابيرها. علماً أن التغريدات الداعمة جاءت من المغردين بجنسيات مختلفة ولم تقتصر على المصريين ما يعبّر عن شهرة "عبدالوهاب" الواسعة في الوطن العربي.

 

 

وورد تعليقاً قال فيه أحدهم ويدعى "جودي": "شيرين تعتبر الفنانة الأولى عربياً في وقتنا الحالي، لا تستحق ان يتم توقيفها من الغناء، هي شخصية مرحة لا تقصد الاساءة"، فيما علقت صافي تقول "#كلنا_شيرين إلا صحيح هما المصريين المنافقين دول..اللى الوطنية مقطعاهم..كانوا فين لما كانت شيرين بتغنى لمصر ف كل مهرجان عربى..يعنى محدش شكرها وقال انها وطنية؟!"

 

 


عدد التعليقات 6
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. احبكي شرين و او شيرين و
منير او منيرو972524754859 - GMT الخميس 16 نوفمبر 2017 00:56
احب او احبوا او احبو او احبكم او احبكوا او احبكو المصريات والعربيات والعربيات ال48 او عربيات 48 والاسرائيليات ونساء ايلاف ونساء الجزيره ونساء العالم انا منيرو
2. جاد الديب من ديله
بسام عبد الله - GMT الخميس 16 نوفمبر 2017 02:05
يحق لأعضاء المحكمة والمحامي جاد الباحث عن الشهرة محاكمة شيرين فقط إذا أثبتوا وطنيتهم بشرب لتر من مياه النيل ببث مباشر على الهواء تحضره شيرين بمعرفتها. شيرين قالت الحقيقة التي يعرفها الكبير والصغير والمقمط بالسرير وكل من يعرف كيف مات عبد الحليم. السياحة لا تتأثر بما قالته شيرين لأن كل من يزور مصر يقرأ تحذير وزارة الصحة في بلده من شرب غير المياه المعدنية ويأخذ اللقاحات اللازمة علماً بأنه لا أحد يزور مصر للشرب من مياه النيل ولو كان كذلك لما زار مصر أحد. يجب أن تشكر وزارة الصحة شيرين لأنها لفتت نظر المسؤولين للإهتمام بصحة المواطن والتحقيق بسرقة عشرة ملايين دولار رصدتها منظمة الصحة العالمية في جنيف في شهر نوفمبر 2016 لوضع خطط للإسراع في القضاء على مرض البلهارسيا في مصرعلي مدى عدة سنوات ، والتحقيق أيضاً بصحة التقارير المفبركة التي تقول بأن عدد المصابين 50 الف وليس 5 ملايين . صدق من قال قول كلمة حق بعفوية جريمة لا تغتفر وقتل شعب مسكين بالبلهارسيا واللحوم الفاسدة والمخدرات مسألة فيها نظر. لذا ننصح السيد جاد أن لا يقبل بأقل من حكم الإعدام بحق شيرين لأن قول الحقيقة خيانة عظمى والنفاق وطنية .. آخر زمن.
3. !
Rano - GMT الخميس 16 نوفمبر 2017 03:04
على فكره هم اللي بيعاتبوا شيرين وبيحاكموها هم نفسهم اللي سامحين وساكتين على التحرش بنساى مصر٫ بتحبوا بلدكم لهالدرجه٫ امنعوا نفسكم عن التحرش بنساىكم٫ ماانتو بهدلتوا نساوكم امام العالم ٫ كيف يتم التحرش بنصف شعب مصر (النساى) وتقولوا بنحب مصر؟؟ هي سمعه النيل اهم من سمعه المرآه المصريه اللي اصبح اسمها المرآه الاكثر عرضه للتحرش؟؟ شيرين فخر لمصر
4. اصلا
Wahda - GMT الخميس 16 نوفمبر 2017 05:20
ما كان لازم تعتذر لقولها الحقيقة. وما قصة المحاميين المصريين ليش سانين سيوفهم على الفنانات يمكن خالين شغل؟ ما اتفهكم
5. خفة الدم
زارا - GMT الخميس 16 نوفمبر 2017 07:21
اولا اهل مصر معروفون بخفة الدم والتنكيت وهذا شيء ايجابي وجميل, فلا داعي لقتل النفس المصرية المرحة بجدية سخيفة في امور مثل هذه. ثانيا: التنكيت يجب الا يكون حدود إلا في امور جدية حقا وليس في شيء مثل هذا. بالعكس مثل هذا التنكيت يمنع انتشار التعصب ويجعل الناس الأمم ترى عيوبها.
6. اللي ما فيش في خير
لبلده ما فيش فيه خير لحد - GMT السبت 18 نوفمبر 2017 20:12
من ليس فيه خير لبلده ليس فيه خير لاحد واللي بيسخر من بلده ده معناه ما فيش عنده أي احترام لبلده ولا انتماء ولا غيره . التنكيت لا يكون بالاستهزاء بالوطن والسخريه منه . هذه اسمها غباء وعدم احساس وقلة وطنيه وسخافه وثقل دم , تمثلين على الناس وتتصنعي الاحساس في الاغاني يا شيرين وانت احساسك معدوم ...الانسان المحترم والسوي لما يسمع حد بيهين بلده او يستهزء فيه بيغلي الدم في عروقه , ده اذا كان عنده احساس وغيره على بلده , مش هو نفسه يتريق على بلده قدام الجمهور . عيب جدا هذا السلوك .


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


فيديو

كارول سماحة: وقوفي على أهم المسارح أكبر جواب لأسامة الرحباني أن قراري كان صائباً
المزيد..
في ترفيه