قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الكاتب الإيرلندي سباستيان باري

حصد الكاتب الإيرلندي سباستيان باري جائزة "كوستا" الأدبية للمرة الثانية على التوالي

أضحى الكاتب الايرلندي سيباستيان باري أول روائي يفوز بجائرة " كوستا" الأدبية السنوية المرموقة مرتين.

ورواية باري "أيام من دون نهاية" تروي قصة بدأت في عام 1850، وترصد قصة جنديين ايرلنديين ذهبا للقتال في حروب الأمريكية من بينها الحرب الأهلية.

ويقول الكاتب باري (61 عاما) إن ما دفعه لكتابه هذه الرواية عن جنديين مثليين هو كشف ابنه عن مثليته الجنسية.

وتبلغ قيمة الجائزة 30 الف دولار أمريكي، وقد حصل باري على هذه الجائزة أيضاً عن مؤلفه (الكتاب المقدس السري) عام 2008.

ووصفت البروفسورة كايت ويليمز المشاركة في لجنة التحكيم الكتاب بأنه "وصف رائع ومؤثر ومحرك للمشاعر لكيفية السيطرة على الغرب".

"السعادة المجنونة"

وقال باري خلال استلامه جائزته مساء الثلاثاء "أود أن أشكر لجنة التحكيم، لقد جعلتموني سعيد كالمجنون".

وأسرع الكاتب الايرلندي للاتصال بابنه توبي الذي أهداه هذا الكتاب عبر خدمة السكايب.

وأضاف "لم أسمع أي كلمة كان يقولها، إلا أنه كان يطير فرحاً"، مشيراً إلى أن رؤية ابنه فرحاً وفخوراً به يعد جائزة بحد ذاتها.

وقال باري لبي بي سي إنني " كأب ، أحاول دفع العالم للتوقف عن التحامل على الأشخاص المثليين، لأنهم لا يجب أن يعاملوا بطريقة تجلعهم غير سعداء".

وتابع قائلاً إن عندما قرأ ابنه الكتاب "نظر إليه وقال له يا أبي أنت لست مثليي الجنس إلا أنك من مناصريه ، وانا أحب كتابك".

وأردفت ويلميز أن " لجنة التحكيم أجمعت على الكتاب".

وأضافت " لقد أبهر كتاب باري جميع أعضاء لجنة التحكيم"، مضيفة أن الكتاب يصور العلاقة المثلية بانها من أروع القصص التي تجمع بين الحب والخيال".