: آخر تحديث
خص الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بـ"مجد العرب"

"الجسمي" يُطرب جمهور "فبراير الكويت" ويقبِّل علم بلاده

أحيا الفنان الإماراتي حسين الجسمي حفله في مهرجان "فبراير الكويت 2019" بمركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي مشاركاً محبيه بأجوائه عبر جميع وسائل التواصل الإجتماعي. حيث سلطن خلال هذه الأمسية الغنائية من تنظيم شركة روتانا، وتنوع في إختيار أغنياته الذي أعدها مع الجمهور بحسب طلباتهم من أعماله الحديثة والقديمة، وخصهم بأغنية جديدة يقدمها لأول مرة تحت عنوان "أحزان مرت" من ألحان الموسيقار الدكتور "طلال" وكلمات بدر بن عبد المحسن، حيث قال قبل غنائها مخاطباً الحضور: "سعيد اليوم أن أقدم لكم ولأول مرة أغنية جديدة من كلمات أخي وصديقي سمو الأمير بدر بن عبد المحسن، ومن ألحان شخص عزيز علي، نفتخر به بالسعودية والإمارات والوطن العربي، الموسيقار الدكتور طلال، أتمنى أن تعجبكم".


وعلى آلة البيانو التي ترافقه في جميع حفلاته، إستأذن الجسمي الجمهور الحاضر والمشاهد عبر شاشات قناة روتانا الناقلة بشكلٍ مباشر للحفل، وقدم بعزفه المنفرد أغنية "أنا لها شمس" وأغنيته الشهيرة "فقدتك" مُشعِلاً حماس الجمهور.

 

 

وقدم إهداءً خاصاً للشيخ محمد بن زايد آل نهيان، بأغنية "مجد العرب" وقال في مقدمتها: "مجد العرب ب محمد العزم معقود.. وأفعال بو خالد على روس الاشهاد". كما أهدى الكويت وشعبها أغنية "أنا كويتي" من كلمات علي الفضلي وألحانه نفسه. ثم رفع علم الكويت وقبله وتوجه للحضور مجدداً: "أهل الكويت، ومحبة أهل الكويت، والكويت، البدايات والنجاحات، عناوين متعددة أضعها عندما أبدأ دائماً الحديث عن مشواري الفنّي والثقافي في الكويت، التي بها وقفت لأول مرة بعد إحترافي الغناء على مسرح جماهيري في مهرجان هلا فبراير، لتشكّل المنصّة الأولى جماهيرياً وإعلامياً وثقافياً، بإذن الله سأبقى أفتخر بها وستبقى الدافع المحفّز لإستمرار النجاح".

 

 

هذا واختتم حفله شاكراً المتابعين أمام الشاشات، وحيا التنظيم الرائع للحفل بمتابعة وإشراف سالم الهندي رئيس مجلس إدارة شركة روتانا للصوتيات والمرئيات، وإدارة مركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي، الذين قدموا الدعم التام لإنجاح هذا الحفل، الذي شاركت فيه أيضاً الفنانة أنغام.
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


فيديو

ديانا كرزون: الملك والملكة الأدرنيان محبّان للفنّ ومحيطان دائماً بالفنّانين الأردنيين
المزيد..
في ترفيه