"إيلاف" من بيروت: رفضت الممثلة نادين نسيب نجيم فكرة "جريمة الشرف" ومفهومها المجحف بحق المرأة بُعيد الضجة التي أُثيرَت إثر وفاة الشابة "إسراء غريب" التي يتردد أنها قُتِلَت على يد شقيقها لكونها خرجت مع خطيبها دون علمه. حيث غرّدت عبر حسابها الخاص على "تويتر": "ما في شي اسمه جريمة شرف والجاني بطل. هيدا تخلّف. في شي اسمه جريمة قتل والجاني قاتل و(ملعون) بكل الأديان. الله يرحم روحك يا اسراء، والله ينتقم من كل شخص بيقهر أو بيعذّب إمرأة".
كما شاركت بنشر العديد من التغريدات المؤيدة لرأيها والتي شجبت هذه الجريمة العائلية بحجة الدفاع عن الشرف.

ولقد تفاعل العديد من النجوم مع هذه الحادثة التي لا تزال قيد التحقيق وسط التأكيد والنفي لسبب وفاتها بين من يؤكدون فرضية قتلها على يد شقيقها بسبب تحريض ابنة عمها التي شاهدت فيديو لها مع شاب تقدّم لخطبتها على مواقع التواصل الاجتماعي، ما عرضها للضرب المبرح والوفاة، وآخرين يصدقون تصريح العائلة التي رفضت اتهامها بالجريمة مهددة بمقاضاة كل من يشهر بسمعتها ويدعي أنها قتلت ابنتها، سواء على مواقع التواصل الاجتماعي أو في وسائل الإعلام.

ولقد استنكر هذه الحادثة بوصفها "جريمة شرف" عدة نجمات بينهم نانسي عجرم، ماريتا الحلاني، نسرين طافش، إليسا، ماغي بو غصن وسلاف فواخرجي اللواتي اتفقن على المبدأ "الشرف مش بالقتل". لكن التحقيقات لا تزال سارية في انتظار تأكيد مسؤولية العائلة عما حصل من عدمه.