قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف" من بيروت: طرحت الفنانة سمية الخشاب فيديو كليب أغنيتها "عربيّة أنا" الذي تم تصويره تحت إدارة المخرجة اللبنانية رندلى قديح، في التعاون الثاني بينهما بعد كليب "يا مسكين".

والجدير ذكره أن الأغنية الجديدة التي كتب كلماتها محمد حسن وهشام صادق، وقام بتوزيعها محمود الشاعري تحمل ألحان سميّة نفسها. ويقول مطلعها: "عربية أنا/ قالوا فيها الجمال/ هبة من ربنا/ القوام والدلال/ عربية أنا والتاريخ ياما قال/ عربية أنا شمس وقت الغروب/ عربية أنا صعب عنها تتوب وعربية أنا/ أقوى من الخيال."

ولقد تمّ تصوير هذا العمل في سوريا وتحديداً في الصحراء السوداء داخل منطقة السويداء الريفية، التي تمتاز بطبيعتها المختلفة في منطقة الحقول البركانية، ما يُضفي على الكليب سِمَة خاصة جداً لا تُشبِه سائر مواقع تصوير في الكليبات الغنائية.
ويتخلل الكليب مشاهد أخرى داخل "إستديو الصورة حاتم علي". فيما يتسم العمل بنوعٍ خاص من الكيمياء والمهنية التي تجمع المخرجة بصداقة قديمة مع نجمة العمل الذي تتمحور فكرته حول إظهار صورة المرأة العربية القوية، الشُّجاعة والصّلبة،



وتُطل الخشاب بصورة المرأة المُحارِبة فيما تُبرِز أنوثتها وأناقتها بإطلالات مختلفة تحمل توقيع مصمم الأزياء توفيق الحسن، ومصفّف ومُزيِن الشعر رواد عبّود، وماكياج صابرين حميّة. فيما يتخلل الكليب عدة لوحات راقصة من تصميم مدرّب الرقص جوزيف سلّوم بينما تولى وسيم عبّود الاهتمام بإطلالة الراقصات. علماً أن تنفيذ الكليب تم تحت إشراف المُخرج علي قديح مع مدير الإنتاج السوري محمد زيداني.

يُذكر أن "الخشاب" تحدثت خلال المؤتمر الصحفي الذي عُقِدَ في العاصمة السورية قبيل تصوير الكليب تحت عنوان "رسالة حب إلى سوريا" بحضور عدد من الوسائل الإعلامية. حيث عبّرت عن مدى محبتها وإرتباطها بسوريا وشعبها، وهو التصريح المشابه لكلام المخرجة رندلى قديح التي عبّرت عن مدى سعادتها بتصوير العمل في سوريا، كاشفة عن تحضيرها لأعمال درامية جديدة، هناك خلال الفترة القادمة.