قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من بيروت: تحدثت المغنية الأميركية من أصل لاتيني سيلينا غوميز، عن مشاكل الصحة العقلية التي واجهتها خلال الأيام الأولى لوباء كورونا مع الدكتور فيفيك مورثي نشرتها عبر حساب علامتها التجارية Rare Beauty على الإنستغرام.

وأوضحت مغنية "Ice Cream" قائلة: "في البداية ، لم أستطع التعامل معه بشكل جيد. لقد دخلت نوعاً ما في حالة اكتئاب ".

وكشفت عن الأشياء التي وجدتها الأكثر صعوبة في الإغلاق، قائلة: "وظيفتي تتطلب السفر كثيرًا، والتواصل مع الناس، وإسعاد الناس، وهذا يجعلني سعيدة، لذلك فترة الإغلاق كانت تشكل صراعاً بالنسبة لي."

وعلى الرغم من هذه المشكلات، قالت غوميز إنها كانت تتحسن مؤخرًا وتشعر وكأنها "تخرج تمامًا" من الاكتئاب مرة أخرى.

وتضيف بانها في النهاية وبشكل تدريجي وجدت بأن ما كانت تعمل عليه بدأ يظهر، وكان ذلك مثيرًا للغاية بالنسبة لها: "لقد عملت على مشاريع شخصية مثل خط التجميل الذي يهدف إلى جمع 100 مليون دولار خلال 10 سنوات لدعم قطع الصحة العقلية "، وأضافت: "لقد تمكنت مؤخرًا من الذهاب إلى الاستوديو". "لذلك أود أن أقول الآن ، إنني أخرج بالكامل مرة أخرى وأعتقد أنه كان علي التعامل مع الأمر بالطريقة التي كنت أحتاجها للتعامل معها ، وتجاوزت الأمر مع الأشخاص المناسبين والقيام بالأشياء الصحيحة والقيام بالخطوات الصحيحة حتى لا أصاب بالجنون ".

غوميز تعاونت مؤخراً مع فريق بلاك بينك النسائي الكوري الجنوبي في أغنية أيس كريم التي لاقت نجاحاً كبيراً.

مواضيع قد تهمك :