قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من بيروت: سيدة تتسوّل على أبواب أحد المساجد، إثر ظروف قاسية عاشتها وظلم كبير تعرضت له في الدراما الخليجية "أمي دلال والعيال" للكاتب عبد العزيز الحشاش والمخرج سلطان خسروه والذي يُعرض على MBC1.
تدور أحداث المسلسل حول دلال، المرأة التي تتعرض إلى ظروف صعبة خلال مراحل حياتها المختلفة، وتضحّي بالغالي والنفيس من أجل أقرب الناس إليها، ثم تعيش كزوجة أب رحلة مليئة بالتضحيات والوفاء، وتقابل بالجحود والانتهازية.

ويجمع العمل كوكبة من نجوم الخليج العربي منهم هيفاء عادل، ابراهيم الحربي، عبير أحمد، باسمة حمادة، غدير السبتي، شهاب جوهر، أسامة المزيعل، مي عبد الله، نواف النجم، فواز حمد، صابرين بورشيد، في الشرقاي، حسين الحداد، عبد الناصر الزاير، عبد الله بهمن ورانية شهاب، من كتابة عبد العزيز الحشاش وإخراج سلطان خسروه، ويعد العمل آخر المشاركات الدرامية للممثلة البحرينية الراحلة صابرين بو رشيد.


تطلّ عبير أحمد في دور يتراوح بين الخير والشر، فتوضح بأن "الشخصية أربكتني في البداية، ولم أكن أعرف إذا ما كان علي التعامل معها كامرأة طيبة لديها دوافع معينة لتصرفاتها، أم هي شريرة، كما أن فيها أكثر من نقلة ومفاجآت غير متوقعة". وتشرح بالقول: "حينما تكلمت مع الكاتب وتناقشت مع المخرج حولها، اكتشفت أنها تشبه الكثير من النساء في الحياة، فلا تمثل الشر المطلق ولا الخير المطلق، إذ نراها طيبة مع أبنائها لكنها تتخذ مواقف حادة مع الآخرين، خصوصاً وأنها ناظرة مدرسة وتخاف على ابنتها، وتشك بزوجها".

وتعرب أحمد عن سعادتها بـ"اللقاء الأول مع الممثلة القديرة هيفاء عادل، والتي استمعت بالعمل معها"، مشيرة إلى أن "الحبكة الدرامية تتميز بمجموعة أشخاص مرتبطين ببعضهم بعضاً، بينهم تباين ويتفقون من أجل مصالحهم فقط". من جانبه، يؤكد ابراهيم الحربي أن "العمل يضيء على المشاكل الأسريّة التي تعاني منها العائلة الخليجية، ونتابع كيف تتقاطع المصالح أحياناً، فيتفق أشخاص فيما بينهم أو يختلفون". ويترك الحربي الحكم للجمهور في "عمل أعتبره تجربة لطيفة".
يبدأ العمل بالحدث الذي وصلت إليه دلال بعد سنوات من العذاب والقهر والمعاناة في العام 1986، وهو حال العوز الذي تعيشه، قبل أن نكتشف ماضيها، وكيف عاشت منتصف الأربعينات إثر انفصالها عن زوجها ومعاناتها في العيش عند شقيقها وزوجته، وتحكم الأخيرة بها، ثم زواجها من رجل طيب لديه سبعة أطفال. وفي موازاة هذا الخط الدرامي، تتفرع أحداث تشويقية أخرى تكشف عن ملامح من حياة أبناء هذه المرأة.
يبقى السؤال، ما مصير دلال أمام أطماع الأبناء وأحقادهم؟ وكيف ستكون ردة فعل الأبناء بعد اكتشافهم أن طليق دلال الأول سجّل لها بعض العقارات قبيل وفاته في دار المسنين؟

• تُعرض الدراما الاجتماعية الخليجية "أمي دلال والعيال" على MBC1، من الأحد إلى الخميس في تمام الساعة 08:00 مساءً بتوقيت غرينتش، 11:00 ليلاً بتوقيت السعودية.