إيلاف من جدة: أقام مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي حفل افتتاح الدورة الثانية، التي تستمر فعالياتها في الفترة من 1 إلى 10 ديسمبر الجاري، شهد الحفل حضورًا بارزًا لعدد كبير من نجوم الفن في الوطن العربي ونجوم بوليود وهوليود.

وانطلقت فعاليات الدورة الثانية، بعرض فيلم الرومانسية والكوميديا "ما علاقة الحب بذلك؟"، من إخراج شيكار كابور وتأليف جمايما خان وإنتاج ستوديو كانال ووركينج تايتل، كما بدأت عروض الهواء الطلق في كورنيش الحمراء، مع فيلم بوليوود الرومانسي الشهير، ذو الشعبية الكبيرة، "سيأخذ ديلويل العروس"، من إخراج أديتيا شوبرا.

يسرا: شكرا بلدي الثاني السعودية

قدم المهرجان خلال الحفل جائزة اليسر الذهبي الفخرية لثلاثة نجوم سينمائيين، وهم: الممثل والمنتج شاروخان من الهند، والممثلة المصرية يسرا، والمخرج البريطاني اللامع غاي ريتشي.

وخلال تكريمها أعربت الفنانة يسرا عن سعادتها البالغة قائلة: "مش عارفة أشكركم إزاي على الحب ده.. شكرا على تكريمي في بلدي الثاني السعودية، الفن والسينما هي ذاكرة الإنسانية، وفخورة إني اشتغلت مع شباب كتير من الجيل الجديد، فخورة إني اشتغلت مع شباب من السعودية اللي هيكونوا عظماء في تاريخ السينما"، مشيدة بمساعي المملكة في الارتقاء بالفن ودعم السينما.

شاروخان: السعودية شهدت تطورًا كبيرًا
أما النجم الهندي شاروخان، فقد فاجأ الحضور بكلماته العربية أثناء صعوده على المسرح حيث قال بالعربية: "شكرا لاستضافتكم لي وسعيد بوجودي معكم"، كما أشاد بالفنانة المصرية يسرا واصفًا إياها بأيقونة التمثيل في الشرق الأوسط، كما أعرب عن إعجابه الشديد بالتقدم الذي حققته السعودية في كافة المجالات خاصة الفنية، واصفًا إياها بالقفزات الكبيرة، مؤكدًا أن السينما لغة تتفاعل معها الشعوب، ووسيلة لتبادل والتقاء الثقافات.

محمد التركي: نسعى لتقديم مساهمة ثقافية ملموسة في المملكة

وقال محمد التركي، الرئيس التنفيذي لمهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي: "يسعدنا الترحيب بعشاق السينما ورواة القصص والموهوبين والمتخصّصين في صناعة السينما من جميع أنحاء العالم في جدّة، في الدورة الثانية من مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي، والتي آمل أن تتجاوز التوقعات بفضل ما تحظى به هذه الفعالية الآن. من أهمية غير مسبوقة، وذلك مؤشر واضح على التطوّر الذي يشهده المهرجان، ودوره الحيوي في تحويل وإعادة تشكيل مستقبل جيلنا القادم من المبدعين. وأمامنا الآن فرصة فريدة لإيصال الأفلام الجديدة إلى جمهور أوسع، وعرض إبداعات المواهب الجديدة والمثيرة للاهتمام، وتقديم مساهمة ثقافية ملموسة على صعيد المملكة والمنطقة بشكل عام".


حضور فني بارز
وشهد الحفل حضور عدد كبير من الفنانين وصناع السينما على مستوى العالم، ومنهم النجوم والمخرجين السعوديين والخليجيين: هيفاء المنصور، ومحمد العطاوي، ولولوة الملا، وأضوى فهد، وميلا الزهراني، وزارا البلوشي، وبراء عالم، وياسر السقاف، وعلاء فادن، وإبراهيم الحجاج، ونور الخضراء، وصهيب قُدس وفاطمة البنوي، وسناء بكر يونس، وفيصل الدوخي، وإبراهيم الخير الله وهشام فقيه، والكثير غيرهم.
ومن العالم العربي: نادين نجيم، ودرّة، وجورج خباز، ونور الغندور، وتارا عماد، وأحمد ياسين الدراجي، ووسام ضياء، وهالة صدقي، ولبلبة، وكريم فهمي، وحسن الرداد، وعلا رشدي، وأحمد داود، وإيمان نوال، وزياد جلاد، وياسر كزوز، وسؤدد كعدان، وخيري بشارة، وعدنان بركة، وسلمى أبو ضيف، والكثير غيرهم.
وتشمل المواهب الدولية: شيكار كابور، و جمايما خان، وشبانة عزمي، وساجال علي، وشاروخان، وغاي ريتشي، وشارون ستون، ومريم أوزرلي، إيه آر رحمان، وجيف ميرزا ، ولوكا جوادانيينو، وبارك هاي سو، وآندي جارسيا، وهنري جولدينج، وبريانكا شوبرا، وجوزيبي تورناتور، وسكوت ايستوود، ولونا مايا، وميشيل رودريغيز، ولوسي هيل، وفريدا بينتو، وروسي دي بالما، وغاسبار نوي، وأندرو دومينيك، ونادين لبكي، وفاتح أكين، وسنجار مادي، ومارينا روي باربوسا، ونولان فانك، وميلاني لورينت، وماريا بيدرازا، وأليكس جونزاليس، وأليخاندرا أونييفا، وجون كورتاجارينا، وهبة عبوك، وجوليان هوغ، وهام تران، وغوريندر تشادا، وإري كلافير، وغيرهم.
ومن الحاضرين أيضًا أعضاء لجنة تحكيم البحر الأحمر، بمن فيهم المخرج الحائز على جائزة الأوسكار أوليفر ستون، ونيللي كريم، وكوثر بن هنية، وليفان كوغواشفيلي وعلي سليمان، بالإضافة إلى أعضاء لجنة تحكيم مسابقة البحر الأحمر للأفلام القصيرة: جوانا هاجي توما، وشهد أمين وأوزي أغو.