قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك


جنيف: أعلنت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية اليوم أن درجات الحرارة في عام 2011 سجلت أحد أعلى المستويات القياسية رغم العنصر الملطف القوي للنمط الجوي لظاهرة النينيا.

ونقلت رويترز عن تقرير المنظمة قوله إن متوسط درجات الحرارة العالمية في عام 2011 كان أقل من المستوى القياسي المسجل في العام السابق إلا انه ظل أعلى بواقع 40ر0 درجة مئوية عن المتوسط المسجل بين عامي 1961 و1990.

وقال ميشيل جارو الأمين العام للمنظمة التابعة للأمم المتحدة إن درجة حرارة العالم تزداد بسبب الانشطة البشرية وتنتج عن ذلك آثار واسعة النطاق وربما كانت مستديمة على كوكبنا وعلى المجال الجوي والمحيطات.

وتعد النينيا ظاهرة طبيعية جوية ترتبط بسقوط أمطار غزيرة وسيول في منطقة اسيا والمحيط الهادي وامريكا الجنوبية والجفاف في افريقيا وظلت هذه الظاهرة نشطة في المنطقة الاستوائية من الهادي حتى أيار الماضي.