قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

أطلقت عروض الموضة والأزياء كامل طاقتها مؤخرا في مدينة ميلانو الايطالية وقام المصممون مؤخراً بعرض تشكيلة كبيرة من أحدث الصيحات لموسم صيف 2017.

إيلاف ألقت نظرة عن قرب من جانبها على أبرز ما تم عرضه من تشكيلات هناك حتى الآن. 

نجحت علامة سالفاتوري فيراغامو من جانبها في إعادة تقديم البدلة، بنمط جديد ومبتكر، وقدمت في تشكيلتها للموسم الحالي مجموعة منوعة بالفعل من التصميمات. فيما جاءت التشكيلة التي قدمتها المصممة ميوشيا برادا لتضم مجموعة منوعة من القطع التي تتسم بجرأتها وحيويتها وكذلك جهوزيتها لأي شيء وانفتاحها على كل شيء. 

واستوحت المصممة أنغيلا ميسوني أفكار تشكيلتها التي خصصتها لموسم الربيع من أجواء رحلة إلى غواتيمالا، وعجت بمجموعة ثرية من الألوان والأنماط المتناقضة.
أما المصممة فيفيان ويستوود فوصلت بمفهوم الملابس المناسبة للجنسين لمنتهاه. ولم يبدو مستغرباً بالفعل إقدامها على إظهار الرجال ببدل ( جاءت هذا الموسم عبارة عن جواكت فسيحة وسراويل واسعة الأرجل )، تنانير، عباءات وقطع فوقية مطرزة.

واحتفلت علامة سوني Sunnei بعنصر الشباب في أول عرض تشارك به في ميلانو. وبدلا من حجزها المقاعد الأمامية للصحافيين والمشترين، قام المديران الإبداعيان للعلامة، سيمون ريزو ولوريس ميسينا، بحجز تلك المقاعد لمجموعة من أصدقائهما، حيث سرعان ما بدءوا في القفز ومن ثم الرقص بمجرد أن بدأ العرض.

وشهد العرض الخاص بعلامة Moncler Gamme Bleu مشاركة عارضين يجرون بأحد يديهم حقائب النوم الخاصة بهم وهم يسيرون على المنصة ويرتدون جواكت، قمصان ورداءات، كلها مزودة بجيوب متينة مزينة بأزرار ضغط ذهبية لامعة.

ولم يجازف مصممي علامة كانالي بإضافة أي جماليات لتشكيلتها التي أطلقتها لموسم الربيع، واكتفوا بعرض تشكيلة ناعمة وساحرة تتسم بخاماتها خفيفة الوزن. وبدت النسب غير الملائمة وكأنها من عناصر السحر الدائمة بالنسبة لعلامة مارني. وجاءت التشكيلة التي قدمها جيل ساندر متوافقة مع قاعدة " القليل يعطي الكثير".