قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

طوكيو: أعلن مسؤولون في وزارة الدفاع اليابانية عن خطة لحصول القوات البحرية اليابانية على مدمرتين من الحجم الصغير لرفع قدرات الدفاع عن الجزر النائية وتنفيذ عمليات الإغاثة من الكوارث.
&
لهذا الهدف، طلبت الوزارة 300 مليون ين (نحو 2.9 مليون دولار تقريبًا) في مخصصات ميزانية العام المقبل لإجراء الأبحاث اللازمة للحصول على المدمرتين الجديدتين بقدرة على الإبحار بسرعات عالية وأداء عمليات كسح الألغام.
&
وفي توجيهات برنامج الدفاع الوطني، التي وضعت في العام الماضي.. قررت الحكومة اليابانية رفع عدد المدمرات من 47 حاليًا إلى 54 مدمّرة على مدى السنوات العشر المقبلة مع تخفيض عدد كاسحات الألغام من 25 إلى 18 كاسحة.. وسوف تقوم المدمرات الجديدة بعمليات كسح الألغام، إضافة إلى مرافقة السفن التجارية وغيرها.
&
ويبلغ وزن كل من مدمّرة 300 طن، وتبحر بسرعة 40 عقدة، أسرع بحوالى 10 عقد من النماذج الحالية. وبعد الوصول إلى الوجهة قبل السفن الأخرى.. من المتوقع أن تتمكن المدمرتان الجديدتان من جمع المعلومات بوساطة مروحيات على متنها. وقال مسؤول رفيع المستوى في القوات البحرية اليابانية "باستخدام عربة آلية تحت الماء قادرة على التحرك تلقائيًا حسب الحاجة سوف تكسح المدمرتان الجديدتان الألغام".
&
وسوف يتم تزويد كل من المدمرتين الجديدتين بجهاز يمكنها من تخطي المياه الضحلة، بحيث تستطيع الإبحار إلى سلسلة جزر نانسي، حيث لا توجد موانئ ضخمة.. ولدى المدمرتان قدرة على نقل الأشخاص والبضائع.. وسيتم تزويدهما بمركز رعاية صحية ووسائل أخرى قابلة للفصل عن جسم المدمرة للتمكن من القيام بعمليات الفحص والإصلاح بسرعة.
&
وسوف تكون كلفة بناء المدمرتين أقل من النماذج الحالية، وتبلغ حوالى 40 مليار ين (350 مليون دولار تقريبًا) لكل مدمرة، وذلك بفضل إدخال تصميم أساسي مشترك.. وتقليديًا يتم وضع التصاميم الأساسية لكل سفينة على حدة.
&
وتعتزم القوات البحرية اليابانية البدء في بناء المدمرتين الجديدتين في السنة المالية 2018.. وتأمل في إدخال 10 مدمرات في العقد المقبل لتحل محل المدمرات التي من المتوقع إخراجها من الخدمة خلال تلك الفترة.
&