اعتقلت السلطات الأردنية جميع كادر قناة "العباسية" العراقية المعارضة لحكومة بغداد العاملين بمركزها الرئيسي في عمان بشكوى من الحكومة العراقية التي تتهمها بأثارة الطائفية برغم انها عروبية الهوى وتدافع عن قضايا الشعب العراقي.
وابلغ مصدر في القناة "إيلاف" الثلاثاء أن السلطات الاردنية وبناء على دعوى قضائية من الحكومة العراقية ضد لقناة تتهمها بالتحريض ضدها والزعم باثارتها للطائفية قد اعتقلت جميع كادر مكتب "العباسية" البالغ عددهم 14 اعلاميا. كما تم اغلاق القناة ووقف بثها واغلاق مكتبها في عمان.
واشار المصدر إلى أن النائب العام اصدر قرارا بتوقيف كادر العباسية المعتقلين 14 يوما على ذمة التحقيق في الدعوى التي تقدمت بها السلطات العراقية ضد القناة بمهاجمتها وأثارة الطائفية برغم ان "العباسية" معروفة بدفاعها عن القضايا العربية.
وكانت قناة العباسية قد بدأت بثها قبل 4 سنوات وافتتحت لها مكتبا رئيسيا في عمان وعرفت بمواقفها الداعمة لقضية الشعب العراقي في مواجهة ممارسات حكومته ووقوفها الى جانب البحرين والسعودية في مواجهة الهجمة الاعلامية التي يتعارضان لها وكشف التدخلات الايرانية في شؤون المنطقة.