قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

غزة: واصل اسرائيل اليوم الاثنين غاراتها على قطاع غزة لكنها لم تنفذ تهديدها ببدء عملية برية بينما لا تلقى الدعوات الى وقف اطلاق النار في اليوم السابع من الهجوم الذي ادى الى مقتل اكثر من 170 فلسطينيا وجرح 1130 آخرين على الاقل، اي استجابة.
&
وللمرة الاولى منذ بدء العملية الاسرائيلية في غزة، قتل فلسطيني في الضفة الغربية خلال مواجهات مع الجيش صباح اليوم الاثنين في الخليل.
&
وفي غزة استهدفت ضربات جديدة قواعد لكتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس التي تسيطر على القطاع، لكنها لم تؤد الى سقوط قتلى.
&
وادت هذه الغارات الى اضرار في مبان في مدينة غزة ومخيم دير البلح للاجئين الفلسطينيين وسط القطاع الفلسطيني وكذلك في جباليا وبيت لاهيا شمالا، في مناطق غير بعيدة عن الحدود مع اسرائيل التي طلبت من سكانها اخلاء منازلهم.
&
وذكر صحافيون من وكالة فرانس برس ان عددا كبيرا من العائلات تعود اليوم الاثنين الى بيوتها.
&
وفي وقت مبكر من الاثنين، اطلق الجيش الاسرائيلي صاروخ ارض جو باتريوت لاعتراض "آلية جوية بلا طيار" فوق مدينة اشدود الساحلية التي تبعد 30 كلم شمال غزة.
&
&وقالت اذاعة الجيش الاسرائيلي ان الطائرة المسيرة الفلسطينية كانت تنقل متفجرات على الارجح.
&
وفي تغريدة باللغة العبرية، اعلنت كتائب القسام انها "اطلقت عددا من الآليات الجوية المسيرة في قلب كيان العدو الصهيوني".
&
واستهدف الطيران الحربي الاسرائيلي ليل الاحد الاثنين اربعين "موقعا ارهابيا" في غزة. وفي الوقت نفسه اصابت 12 قذيفة اطلقت من غزة، اسرائيل بينما تمكنت منظومة القبة الحديدية من اعتراض سبعة صواريخ. واطلق نحو 760 صاروخيا من غزة، دمر مئتان منها في الجو منذ بداية عملية "الجرف الصامد".
&
من جهة اخرى، واصلت اسرائيل حملة القمه التي تشنها في الضفة الغربية.
&
وقالت ناطقة باسم الجيش الاسرائيلي لفرانس برس ان القوات الاسرائيلية اعتقلت 23 فلسطينيا في اطار حملتها المستمرة للعثور على فلسطينيين اثنين. ويجري البحث عن هذين الفلسطينيين منذ فقدان ثلاثة شبان اسرائيليين طلاب معهد تلمودي والعثور على جثثهم في الضفة الغربية. واتهمت اسرائيل حماس بخطفهم.
&
من جهته، اعلن نادي الاسير الفلسطيني ان الجيش الاسرائيلي اعتقل 11 نائبا في المجلس التشريعي الفلسطيني ليل الاحد الاثنين في انحاء الضفة الغربية المحتلة.
&
واضاف ان عدد النواب الفلسطينيين المعتقلين منذ منتصف حزيران/يونيو الماضي بلغ 23 نائبا، بينهم رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني عزيز الدويك. وبذلك يرتفع عدد اعضاء المجلس التشريعي الذين تعتقلهم اسرائيل الى 34 نائبا.
&
وقتل فلسطيني في اشتباكات اندلعت مع الجيش الاسرائيلي جنوب الخليل بالضفة الغربية في وقت مبكر صباح الاحد، على ما اعلنت عائلته.
&
من جهة اخرى، تحدث الجيش الاسرائيلي فجر الاثنين عن "عدة صواريخ اطلقت من لبنان على غرب الجليل (..) لم يسجل حتى الان سقوط اصابات". واضاف انه رد بقصف مدفعي استهدف موقع اطلاق الصواريخ.
&
واوضح مصدر امني لبناني بعد ذلك ان اربعة صواريخ اطلقت من جنوب لبنان باتجاه اسرائيل ردت عليها المدفعية الاسرائيلية بقصف المنطقة التي اطلقت منها.
&
واطلقت صواريخ مماثلة من لبنان باتجاه اسرائيل يومي الجمعة والسبت من دون ان تسفر عن اصابات.
&
وعلى الرغم من دعوات الاسرة الدولية، لا تبدو اسرائيل وحماس مستعدتين للتفاوض حول وقف للمعارك التي ادت الى مقتل 172 فلسطينيا على الاقل وجرح 1130 آخرين معظمهم من المدنيين منذ بدء العملية الاسرائيلية قبل اسبوع.
&
ولم يسقط اي قتيل اسرائيلي.
&
وأعرب الامين العام للامم المتحدة بان كي مون الاحد عن اسفه لمقتل "الكثير من المدنيين الفلسطينيين". وقال ستيفان دوجاريك المتحدث باسمه ان بان "يشعر بالمسؤولية تجاه الفلسطينيين الذين، ولا سيما في قطاع غزة، حرموا طويلا من التمتع بالحرية والكرامة اللتين يستحقون".
&
واعرب الامين العام عن اسفه لان الوضع في غزة "يتفاقم كما يبدو" ولان النداء الذي وجهه مجلس الامن السبت لوقف اطلاق النار لم يلق آذانا صاغية. وجدد بان ادانته لاطلاق صواريخ من قطاع غزة على اسرائيل "مطالبا بان تتوقف فورا".
&
وفي اجتماع الحكومة الاسرائيلية الاحد، وعد رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو "بضرب حماس بمزيد من القوة" واتهم الحركة "باستخدام المدنيين دروعا بشرية".
&
وقد صرح ليلا لشبكة سي بي اس الاميركية ان حماس تتحمل وحدها وبالكامل مسؤولية سقوط الضحايا المدنيين في قطاع غزة، لافتا الى حق اسرائيل في الدفاع عن نفسها في مواجهة الصواريخ التي تطلقها الحركة.
&
ويكثف الجيش الاسرائيلي استعداداته لعملية برية واسعة في القطاع. لكن وسائل الاعلام الاسرائيلية قالت ان اجتماع الحكومة الامنية برئاسة نتانياهو انتهى في ساعة متأخرة من الاحد بدون التوصل الى قرار حول هجوم بري.
&
وقالت الولايات المتحدة انها مستعدة &للمساعدة على التوصل الى هدنة بينما يصل وزيرا خارجية المانيا وايطاليا فرانك فالتر شتاينماير وفيديريكا موغيريني الى المنطقة في الساعات المقبلة.
&
وقالت اذاعة الجيش الاسرائيلي نقلا عن مصادر امنية "على اعلى مستوى" ان "هناك اربع اقنية لمحاولة التوصل الى وقف لاطلاق النار هي قطر والسلطة الفلسطينية والاميركيون والمصريون".
&
واضاف الاذاعة انه "حسب هذه المصادر، القناة المصرية هي الاقوى والاهم والتي تجمع كل قنوات الاتصال هذه".
&