قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اسطنبول: أعلنت صحافية هولندية مقيمة في ديار بكر، كبرى المدن التي تعد غالبية من الأكراد في جنوب شرق تركيا، الثلاثاء ان الشرطة التركية اعتقلتها في اطار تحقيق حول "الدعاية لمنظمة ارهابية".
&
وكتبت فريديريك غيردينك على حسابها على تويتر ان "شرطة مكافحة الارهاب التركية فتشت منزلي للتو. كان فريقا من ثمانية اشخاص. وهم يقتادونني الان الى المركز. التهمة هي +الدعاية لمنظمة ارهابية+".
&
ولم تؤكد السلطات التركية توقيفها على الفور.
&
وغيردينك الصحافية المستقلة، تقيم منذ 2006 في تركيا حيث تراسل عدة وسائل اعلام هولندية ودولية.
&
وكونها متخصصة في شؤون الاقلية الكردية، فقد اصدرت العام الماضي كتابا حول الهجوم الدامي الذي شنه الجيش التركي في 28 كانون الاول/ديسمبر 2012 ضد قافلة مهربين اكراد اعتقد انهم متمردون من حزب العمال الكردستاني قرب قرية اولوديري (روبوسكي بالكردية) على الحدود العراقية.
&
وبلغت حصيلة هذه العملية 34 قتيلا مدنيا.
&
وياتي توقيف الصحافية الهولندية في حين كرر الرئيس الاسلامي المحافظ رجب طيب اردوغان في كلمة الثلاثاء امام السفراء في تركيا ان "وسائل الاعلام في تركيا اكثر حرية من اي مكان اخر في العالم".
&
وكان اردوغان اشار الى هذه العبارة نفسها قبل اسبوعين ردا على انتقادات اثارها توقيف مسؤولين اثنين في وسائل اعلام مقربة من منظمة حليفه السابق الداعية فتح الله غولن، المتهمة ب"التآمر" ضد نظامه.
&
وتواجه تركيا باستمرار ضغوط منظمات الدفاع عن حقوق الانسان غير الحكومية بسبب اساءاتها الى حرية الصحافة ولو ان قانونا حديثا سمح بالافراج عن عدد من الصحافيين الاتراك المحتجزين بسبب علاقاتهم مع القضية الكردية.
&
وحزب العمال الكردستاني الذي يعتبر بمثابة منظمة ارهابية، يشن منذ 1984 حركة تمرد ضد الجيش التركي اوقعت اكثر من 40 الف قتيل.
&