قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الدوحة: اعتبرت قطر ان نشر رسوم جديدة للنبي محمد "يؤجج الكراهية والغضب"، فيما اطلقت دعوات في دول مسلمة عدة الجمعة إلى التظاهر احتجاجا عليها. ونشرت صحيفة شارلي ايبدو الفرنسية الساخرة التي تعرضت لهجوم جهاديين دام في 7 كانون الثاني/يناير، على الصفحة الاولى من عددها الصادر الاربعاء رسما للنبي دامعا ويحمل لافتة "انا شارلي"، شعار التظاهرات العارمة التي شهدتها فرنسا ودول اخرى تضامنا.

واعربت سلطات قطر التي نددت بالهجوم على الصحيفة الفرنسية عن "استهجانها واستنكارها لما قامت به صحيفة شارلي ايبدو الفرنسية وبعض الصحف الأوروبية من إعادة نشر صور مسيئة لمقام الرسول الكريم محمد"، وذلك في بيان للخارجية نشرته وكالة الانباء الرسمية. وتابع البيان "ان حرية التعبير لا تعني الاساءة إلى الاخرين واستفزاز مشاعرهم والتهكم على معتقداتهم ورموزهم الدينية".

واضافت الوزارة محذرة من "ان مثل هذه التصرفات المشينة لا تخدم مصلحة أحد، بل ان من شأنها أن تؤجج الكراهية والغضب"، معتبرة انها تشكل "انتهاكا للقيم الانسانية ولمبادئ التعايش السلمي والتسامح والاعتدال والاحترام المتبادل بين الشعوب".

وجدد الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين برئاسة الداعية يوسف القرضاوي، ومقره قطر، ادانته الرسوم الاخيرة منتقدا "حالة الصمت غير المبررة" لدى المجتمع الدولي حيال "ازدراء الاديان السماوية".

وحذر الاتحاد من "العواقب الوخيمة لاستمرار الازدراء بالإسلام والقرآن وبالرسول الكريم"، داعيًا الى "تنظيم المظاهرات السلمية القانونية" وطالبا من "الحكومات الاسلامية بالتدخل لدى الأمم المتحدة لإصدار قانون دولي يجرم ازدراء الأديان السماوية". كما دعا علماء سودانيون الى التظاهر الجمعة في مختلف انحاء البلاد بعد الصلاة احتجاجا على الرسوم نفسها.