سيجري الرئيس الأميركي باراك أوباما مكالمة هاتفية مع العاهل السعودي الجديد الملك سلمان بن عبدالعزيز، حسبما أكد الناطق باسم البيت الأبيض.

واشنطن: من المتوقع أن يجري الرئيس الأميركي باراك اوباما مكالمة هاتفية مع العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز خلال الساعات أو الايام القليلة المقبلة، حسبما أكد الناطق باسم البيت الأبيض، جوش إيرنست. مشيراً إلى أن أوباما لم يحصل بعد على فرصة للحديث مع الملك سلمان، قائلا: "لكنني أتوقع أن تسنح له الفرصة لفعل ذلك خلال الأيام القادمة".
وأكد الناطق باسم البيت الأبيض استمرار العلاقة القوية الموجودة أساساً بين الولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية في ظل قيادة الملك الجديد"، لافتا إلى أن "التنسيق المتقارب مع شركائنا في المملكة العربية السعودية سيتواصل في مجالات النفط والأمن".
ومن المقرر أن يوفد الرئيس الأميركي نائبه جوزيف بايدن إلى المملكة العربية السعودية كممثل عنه لتقديم تعازي بلاده في وفاة الملك السابق عبد الله بن عبد العزيز.
ومن جانبها، اكدت الناطقة باسم وزارة الخارجية الاميركية جينفر بساكي ان واشنطن لا تتوقع تغييرا في العلاقات الوثيقة مع السعودية بعد وفاة الملك عبدالله وتولي خليفته الملك سلمان الحكم.
وقالت بساكي خلال مؤتمر صحافي "ليس لدينا ما يدل على أن التعاون سيتغير"، مضيفة: "نتطلع إلى استمرار الشراكة الطويلة والوثيقة بين الولايات المتحدة والمملكة السعودية بقيادة الملك سلمان".
وتابعت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية أن السعوديين "في فترة حداد حاليا. لكن هناك مشاكل متنوعة عملنا فيها معا سواء مبادرة السلام العربية (2002) أو الحملة لإضعاف وتدمير تنظيم الدولة الإسلامية". وأوضحت بساكي أنها لا تملك أي معلومات بشان زيارة محتملة لوزير الخارجية جون كيري، الموجود في أوروبا حاليا، إلى الرياض في الأيام المقبلة.