لندن: ذكرت صحف بريطانية الاحد ان السلطات نشرت قوات خاصة لدعم قوات الشرطة البريطانية في اطار اجراءات تعزيز الامن عقب هجمات باريس التي ادت الى مقتل 129 شخصا.

ولم تنف وزيرة الداخلية تيريسا ماي تلك التقارير وقالت للبي بي سي انه تم اتخاذ "تدابير" لدعم الشرطة العسكرية عند الضرورة.
وذكرت وسائل اعلام بريطانية لم تكشف مصادرها ان عناصر قوات خاصة يرتدون ملابس مدنية ينتشرون في اماكن عامة لدعم الشرطة بينها محطات القطارات ومراكز التسوق وامكنة الترفيه.
وصرحت الوزيرة للبي بي سي ردا على سؤال حول التقارير "تم اتخاذ تدابير كثيفة لتقديم الدعم العسكري (...) وانا لا اعلق على تفاصيل اي عمليات انتشار، ولكننا اتخذنا تدابير تحصل بموجبها الشرطة على الدعم العسكري عند الضرورة".
والسبت اكد مارك راولي من مجلس قيادة الشرطة الوطنية لمكافحة الارهاب تعزيز الاجراءات الامنية في عدد من الاماكن. وبريطانيا في حالة تاهب "مرتفعة جدا" منذ اب/اغسطس العام الماضي.
ويعني ذلك ان احتمال وقوع هجوم "مرجح للغاية".
وتاكد مقتل بريطاني في اعتداءات باريس، وقالت الحكومة انها تخشى مقتل آخرين.