قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بروكسل: أعلنت نيابة بلجيكا الخميس توجيه التهمة الى شخصين مشتبه بهما في اطار اعتداءات باريس، ما يرفع الى ثمانية عدد الاشخاص الذين يلاحقهم المحققون البلجيكيون. وقال المتحدث باسم النيابة اريك فان در سيبت انه "تم اتهام مشتبه بهما آخرين"، مؤكدا معلومات افادت انهما اعتقلا الاحد.

وذكر التلفزيون الرسمي في.ار.تي، ان احدهما على معرفة ببلال حدفي أحد انتحاريي الاعتداءات الذي فجر نفسه في ستاد دو فرانس في 13 تشرين الثاني/نوفمبر. واعتقل هذا المشبوه، وهو فرنسي يبلغ من العمر 20 عاما، في مطار بروكسل-زافنتم خلال استعداده للسفر الى المغرب.

وبحسب التلفزيون نفسه، فإن المشتبه به الثاني، وهو بلجيكي يبلغ من العمر 28 عاما، اوقف الاحد في حي مولنبيك في بروكسل، وهو الحي الذي خرج منه ابراهيم عبد السلام الذي فجر نفسه امام مقهى في ضاحية باريس الشرقية، وشقيقه صلاح عبد السلام الذي ما زال طليقا.

ومنذ بدابة التحقيق، تم القاء القبض وتوقيف ستة مشتبه بهم آخرين في بلجيكا، في اطار التحقيق حول اعتداءات باريس الدامية التي اسفرت عن مقتل 130 شخصا.& وبين هؤلاء محمد عمري وحمزة عطو اللذان يشتبه في انهما نقلا المشتبه به الرئيسي الفار صلاح عبد السلام الى بروكسل بعيد اعتداءات باريس.

كما يشتبه في مشاركة علي القاضي في قيادة السيارة التي نقلت عبد السلام الى العاصمة البلجيكية. وعثر على مسدسين وآثار دم في سيارة موقوف رابع هو لعزيز ابراهيمي. ولم تكشف هوية المتهم الخامس لكن بحسب وسائل اعلام بلجيكية، فهو عبد الله شعاع الذي لم تعرف حتى الان صلته باعتداءات باريس.

اما السادس فهو، بحسب الصحافة البلجيكية، محمد بقالي الذي استاجر المنزل الذي تم تفتيشه في 26 تشرين الثاني/نوفمبر في اوفيلي الاقليم الريفي الصغير في منطقة نامور (جنوب). ولفتت الشرطة الى انها اطلقت سراح شخصين آخرين الخميس، تم الاستماع اليهما بصفتهما "شاهدين".
&