قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بروكسل: قررت بلجيكا السبت تشديد الاجراءات الامنية في شبكة قطاراتها غداة احباط هجوم نفذه مسلح يشتبه بانه جهادي في قطار سريع كان يقوم برحلة بين امستردام وباريس.&

وقالت السلطات البلجيكية انه ابتداء من هذا الاسبوع سيتم تكثيف الدوريات على خط قطارات تاليس السريعة كما ستشدد الضوابط والدوريات في محطات القطارات الدولية وكذلك على صعيد تفتيش الامتعة.

وكان مسلح فتح النار في احدى قطارات تاليس بعد ان عبر من بلجيكا الى فرنسا مساء الجمعة.

الا ان مجموعة من الركاب، بينهم جنديان اميركيان، تمكنوا من السيطرة عليه بعد ان اصاب شخصين بجروح تقول السلطات انها غير مميتة.&

وجاء قرار تشديد الاجراءات الامنية في اجتماع مجلس الامن القومي البلجيكي الذي يضم عددا من كبار المسؤولين والوزراء.

واصدر المجلس توجيها للشرطة ب"زيادة الحرص واليقظة من اي سلوك مشبوه".&

وفي مكالمة هاتفية الجمعة اتفق رئيس وزراء بلجيكا تشارلز مايكل والرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند على تعزيز التعاون الامني بين البلدين.&

وافاد مصدر في جهاز مكافحة الارهاب الاسباني السبت لوكالة فرانس برس بان المسلح يشتبه بانه ينتمي الى التيار الاسلامي المتطرف وانه سبق ان زار سوريا من فرنسا.

وقال المصدر "لقد اقام في اسبانيا لفترة سنة حتى العام 2014 ثم قرر الانتقال الى فرنسا". واضاف "بعد وصوله الى فرنسا، سافر الى سوريا قبل ان يعود الى فرنسا" مؤكدا معلومات سبق ان نشرتها صحيفة ايل باييس الاسبانية.

وكان المحققون الفرنسيون يستجوبون المسلح السبت.

واعلن وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف السبت انه اذا تاكدت هوية المشتبه به فهو مغربي يبلغ من العمر 26 عاما ابلغت السلطات الاسبانية اجهزة الاستخبارات الفرنسية بامره وبواقع انتمائه الى التيار الاسلامي المتطرف.