قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&واشنطن: ندد الرئيس الاميركي باراك اوباما الخميس بالفكرة التي تطرحها المنظمات الارهابية ومفادها ان الغرب يحارب الاسلام واصفا اياها بانها مجرد "كذبة بشعة"، مجددا مناشدة العالم محاربة التطرف.

وابلغ الرئيس الاميركي مؤتمرا لمحاربة التطرف والجماعات الجهادية استغرق ثلاثة ايام ان "الطوائف المسلمة، وضمنها المثقفون والمسؤولون الروحيون، لديها مسؤولية ليس فقط مكافحة التفسيرات الخاطئة للاسلام انما ايضا الكذب الذي يقول اننا منخرطون في صدام الحضارات".

واضاف امام ممثلين عن ستين بلدا اجتمعوا في واشنطن ان "الفكرة التي تقول ان الغرب يحارب الاسلام هي كذبة بشعة. لدينا جميعا بغض النظر عن معتقداتنا الدينية، مسؤولية رفض ذلك".

وتابع اوباما ان "هذا الاعتقاد هو الاساس الذي يبني عليه الارهابيون ايديولوجيتهم التي يحاولون من خلالها تبرير الارهاب".

واعاد التذكير بدعوته من على منبر الامم المتحدة في ايلول (سبتمبر) الماضي في نيويورك خلال الجمعية العمومية الى القضاء على التطرف، مطالبا جميع الدول الى تقديم "اقتراحت ملموسة" خلال الدورة المقبلة في الخريف.

وقال الرئيس الاميركي ان بلاده "ستقوم بالمزيد من محاربة الايديوليوجيات البغيضة. واليوم، ادعو بلدانكم الى الانضمام الينا" في هذه المعركة.

&