: آخر تحديث
ورقة ضغط إيرانية جديدة في مفاوضاتها النووية

الحوثيون على وشك "احتلال" مضيق باب المندب الاستراتيجي

بات مضيق باب المندب الاستراتيجي بين خليج عدن والبحر الأحمر، حيث يمر قسم لا يستهان به من الملاحة الدولية، بمتناول المسلحين الحوثيين، الذين يتقدمون في جنوب غرب اليمن. وحتمًا لن تقبل القوى الكبرى بسيطرة مجموعة مرتبطة بإيران على المضيق، خاصة أن طهران تسيطر أساسًا على مضيق هرمز، فبذلك ستكون إيران المستفيد الرئيس وتمتلك ورقة للضغط في مفاوضاتها النووية.


إيلاف - متابعة: يقع المضيق الذي يفصل الجزيرة العربية عن أفريقيا على مقربة من مدينة تعز، التي سيطر الحوثيون الاحد على مطارها، ويسعون الى السيطرة عليها بشكل كامل. ويكفي بالنسبة الى الحوثيين أن يتقدموا قليلاً نحو الغرب، ليصبحوا على الساحل المطل على المضيق.

ورقة ضغط إيرانية
وافادت مصادر امنية الاحد أن تشكيلات من المسلحين الحوثيين كانت في طريقها الى ميناء المخاء، على بعد 80 كيلومترًا غرب تعز، وهي مطلة بشكل مباشر على مضيق باب المندب.

هذا السيناريو يعطي النزاع في اليمن بعدًا دوليًا، اذ إن القوى الكبرى لا تستطيع أن تقبل بسيطرة مجموعة مرتبطة بايران على مضيق باب المندب، خصوصًا أن طهران تسيطر في الاساس على مضيق هرمز، وهو المضيق الاستراتيجي الآخر الذي يربط بين الخليج وبحر العرب.

وقال المحلل السياسي اليمني باسم الحكيمي: "في هذه الحالة، ستكون ايران المستفيد الرئيس... وستمتلك ورقة للضغط على القوى الكبرى في مفاوضاتها حول الملف النووي".
اضاف المحلل أن "السعودية بدورها ستواجه مشكلة، لأن صادراتها النفطية الى الاسواق الآسيوية تمر عبر باب المندب"، مضيفًا أن "ايران ستحظى بهذه الطريقة بوسيلة ضغط على الرياض".

وسيطر الحوثيون على مطار تعز، ويحاولون السيطرة على المدينة بشكل كامل، ويتقدمون باتجاه عدن، التي تقع على مسافة 160 كيلومترًا فقط الى الجنوب من تعز. ويقع باب المندب على مسافة 150 كيلومتراً غرب مدينة عدن. وتسير الطريق بين عدن وباب المندب في خط موازٍ للشاطئ، ويغيب عنها أي تواجد ملموس للقوات الحكومية، بحسب مراقبين يمنيين.

أمن قومي
ويتمتع باب المندب بأهمية استراتيجية بالنسبة إلى عدد من الدول مثل مصر واسرائيل، اضافة الى الدول الكبرى. وتملك الولايات المتحدة قاعدة في جيبوتي على الضفة الغربية لمضيق باب المندب. وتملك فرنسا ايضًا حضورًا عسكريًا قديمًا في جيبوتي.

بالنسبة إلى القاهرة، فإن باب المندب هو المدخل الى قناة السويس، التي تعتبرها "خطاً أحمر"، على حد قول السفير المصري في اليمن يوسف الشرفاوي. وقال السفير إن "اكثر من 38% من الملاحة الدولية تمر عبر هذا المضيق"، مشددًا على الاهمية الاستراتيجية الكبرى لباب المندب.

واضاف الدبلوماسي المصري في الاسبوع الماضي بعد لقائه الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي في عدن أن "الامن القومي لليمن مرتبط بشكل وثيق بأمن البحر الاحمر والخليج وباب المندب".

وتدعم مصر الرئيس هادي، وقد اغلقت سفارتها في صنعاء، شأنها شأن دول الخليج والدول الكبرى، بعدما سيطر الحوثيون على دار الرئاسة، وفرضوا "اعلاناً دستوريًا" حلوا بموجبه البرلمان، وامسكوا تمامًا بزمام الامور في العاصمة. وتدعم دول الخليج بقوة هادي، الذي تعتبر أنه يمثل "الشرعية" في اليمن. وتمكن هادي من الافلات من الاقامة الجبرية التي فرضها عليه الحوثيون في صنعاء، وانتقل الى عدن في 21 شباط/فبراير، حيث استأنف مهامه كرئيس للبلاد.

..وتهديد إسرائيلي كذلك
واكد مجلس الامن الاحد دعمه لهادي، مع الدعوة الى "عدم التدخل في شؤون اليمن". وكان السفير المصري سلم هادي دعوة رسمية الى المشاركة في القمة العربية التي تستضيفها مصر في نهاية اذار/مارس. ويشكل التهديد الحوثي لباب المندب مصدر قلق ايضًا لإسرائيل، المطلة على البحر الاحمر، لاسيما عبر ميناء ايلات.

وقال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو في خطابه امام الكونغرس الاميركي في الثالث من اذار/مارس إن "التهديدات" الايرانية تعني "العالم بأسره". واضاف: "فيما يأمل كثيرون بأن تنضم ايران الى المجتمع الدولي، تقوم ايران بابتلاع دول. علينا أن نتحد لمواجهة التقدم المخيف لإيران"، مشيرًا بشكل خاص الى "المضيق الاستراتيجي عند مدخل البحر الاحمر".
 


عدد التعليقات 9
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. على ما اعتقد
قطري - GMT الثلاثاء 24 مارس 2015 09:17
هذا ليس باب المندب---اعتقد انه نهر بالامازون او في افريقيا
2. ثم ماذا؟
Thamer altimimi - GMT الثلاثاء 24 مارس 2015 11:34
تقدم الحوثيون الى القرب من مضيق باب المندب وسيسطرون عليه والعالم يستنكر والبعض يقول خط احمر والاخر خط اصفر وابيض وكل الالوان والحوثيون يبتلعون اليمن قليلا قليلا, ثم ماذا؟ ماذا ستفعل الدول الكبرى ماذا سيفعل مجلس الامن ماذا ستفعل جامعة الدول العربية التي ما فعلت شيئامنذ تأسيسها ماذا سيفعل مجلس التعاون الخليجي , اهو ضحك على الذقون ام هو جبن من ايران التي مازلت تفرض توسعها على العالم العربي والكل ينظر ويستنكر ويهدد ومن يريد ان يبني قواعد حربية على حدود اليمن الان, ياامة ضحكت من تخلفها الامم.
3. أي طخ وأي بطيخ
حريص على الصدق - GMT الثلاثاء 24 مارس 2015 12:15
يا إيلاف هو أي صورة يظهر فيها أي مجرى مائي بين ضفتين ينفع تحطوها كده خبط لزق وتقولوا مضيق باب المندب!! أين صدق الخبر وأمانة الكلمة؟؟
4. الحاج قاسم لليمن لتطهيرها
فيصل صديق - GMT الثلاثاء 24 مارس 2015 12:29
رقم 2 هل تعلم ماهو وظيفة الجامعة العربية ؟ هو تقديم رواتب شهرية ببلاش إلى المصريين لان كل موظفي ما يسمى الجامعة العربية هم مصريين من امين عام الى الفراش كلهم مصريين .هذه هي وظيفتها لا اكثر ولا اقل ونشجب ونستنكر ونرفض . انشاء الله نسمع ونرى السيد البطل الحاج قاسم سليماني في المحافظات اليمنية قريبآ . ونتمنى من كل اليمنيون تبني فكر اهل البيت عليهم السلام ووضع الفكر المنتج للدواعش والأرهابيين على الرف لأنه فكر فاشل وفكر منبوذ عربيا ودوليا . ايران هي الاستقرار والتنمية والتطور والأنتاج
5. خلاص انتهت المشكلة
متابع - GMT الثلاثاء 24 مارس 2015 13:47
سنبني أعلى ناطحة سحاب بالامارات وسنضع مدفع على سطحها لنقصف الحوثيين ونحرر الجزر الاماراتية المحتلة وسنضرب ايران بلا هوادة !!!!
6. مسافة السكة.
Ali - GMT الثلاثاء 24 مارس 2015 14:26
أقترح أرسال وزير الخارجية فوراً إلى نيويورك للعمل على أصدار قرار أدانة من مجلس الأمن. ومسافة السكة هيكون معالى وزير الخارجية هناك..
7. يمنيون سيطروا على المندب
دميم - GMT الثلاثاء 24 مارس 2015 15:19
الحوثيون هم يمنيون و هم أصحاب البلد يفعلون ما يريدونه مناسب لبلدهم....لم يعتدوا او يحتلوا أراض الغير كما فعلت داعش و مع سكوت خليج على افعالها...و الان تقوم الدنيا على شعب اليمن الذي يريد السيطرة على بلده
8. تعلم جغرافيا
طارق - GMT الثلاثاء 24 مارس 2015 21:13
تعلم القليل من الجغرافيا يا ذكي قبل أن تتحدث... صحيح إنك قطري... كل ما تفهم به هو شراء ذمم الإرهابيين.
9. يا متعلم
فراس الحمداني - GMT الثلاثاء 24 مارس 2015 21:16
صحيح انك متعلم... ألم تكن تدرس جغرافيا في المدرسة؟!


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الإمارات تختتم
  2. ماكرون: معاداة الصهيونية شكل حديث لمعاداة السامية
  3. السيسي يتابع ترتيبات القمة العربية الأوروبية التي تستضيفها شرم الشيخ
  4. قمة غير مسبوقة في الفاتيكان حول التعدي الجنسي على الأطفال
  5. الإعلان عن جائزة محمد بن سلمان للتعاون الثقافي بين السعودية والصين
  6. الأمير هاري وميغان يشدّان الرحال إلى المغرب
  7. السعودية والصين تسعيان لتعزيز العلاقات الإقتصادية
  8. .. وتستمر إيران في استعراض القوة!
  9. من يكذب … ترمب أم عضو داعش اليمنية؟
  10. بغداد تعد لمحاكمة 150 داعشيًا تسلمتهم من
  11. انطلاق تمرين درع الجزيرة 10
  12. قائد عسكري إيراني يدحضُ تصريحات وزير خارجية بلاده
  13. بريطانيا تشدد على أهمية الشراكة الاستراتيجية مع السعودية
  14. ولي العهد السعودي يصل إلى الصين في زيارة رسمية
  15. نهاية موقتة للأزمة التي سببتها صورة المسؤول الكويتي ونتنياهو
في أخبار