قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اديس ابابا: قال وسيط بارز في المحادثات بين اطراف النزاع في الحرب الاهلية في جنوب السودان الثلاثاء ان القوى الاقليمية ستطلق قريبا مساعي "مبتكرة" جديدة للسلام في البلد الذي تمزقه الحرب.
&
وفشلت الهيئة الحكومية للتنمية في شرق افريقيا (ايغاد) بعد اكثر من عام من المحادثات في احراز اي تقدم، حيث اخفقت اخر محاولة جرت الشهر الماضي، واتهم المتمردون والحكومة على حد سواء بالسعي الى حل عسكري للنزاع المستمر منذ 16 شهرا.&
&
&وصرح كبير المفاوضين عن هيئة ايغاد سيموم ميسفين للصحافيين "ستفكر ايغاد الان في طريقة مختلفة ومبتكرة لحل النزاع"، مضيفا ان "90% من الخلافات بين الجانبين حلت "ولكن بعض القضايا لا تزال تحول دون التوصل الى اتفاق".&
&
وقال دبلوماسيون ان مساعي السلام الجديدة ستشرك في المفاوضات دولا ذات ثقل دبلوماسي كبير من بينها بريطانيا والصين والولايات المتحدة والمزيد من الدول الافريقية.&
&
واندلعت المعارك في جنوب السودان في 15 كانون الاول/ديسمبر 2013 بعدما اتهم كير نائبه السابق رياك مشار بمحاولة الانقلاب على السلطة. ومنذ ذلك الحين انضمت حوالى 20 مجموعة مسلحة وميليشيا الى القتال، الذي تخللته اعمال وحشية اتسمت بالعنصرية الاثنية، واوصلت البلاد الى حافة المجاعة.
&
وفي جوبا قال كير في كلمة الثلاثاء امام عدد من الطلاب الخريجين انه يرغب في "عودة السلام الى البلاد حتى نستطيع التركيز على التنمية".&
&
واسفر النزاع، في بلد عرف استقلاله في تموز/يوليو العام 2011، عن مقتل عشرات الآلاف فضلا عن نزوح 1,5 مليون شخص، فيما يعاني 2,5 مليون من وضع انساني صعب.
&