قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

مقديشو: ذكرت مصادر امنية ان مفجر السيارة المفخخة الذي قتل 13 شخصا على الاقل في فندق الجزيرة في الصومال قد يكون المانيا من اصل صومالي. وقال مسؤول امني طالبا عدم ذكر اسمه ان "التقارير الاولية من التحقيقات الجارية تشير الى ان هناك احتمالا كبيرا ان يكون سائق السيارة التي اقتحمت الفندق المانيا من اصل صومالي".

وقالت مصادر في مقديشو ان فحوصات الحمض النووي جارية على اشلاء الانتحاري الذي نفذ الهجوم الذي دمر السور الخارجي لفندق قصر الجزيرة المؤلف من ست طبقات. وقالت مصادر اخرى حكومية ان المشتبه به كان يعيش في الصومال منذ بضع سنوات وكان اقرباؤه يعرفون بذلك وكان "يقاتل مع الشباب".

ويرتاد الفندق المسؤولون الصوماليون والزوار الاجانب وتوجد فيه ثلاث بعثات دبلوماسية بينها البعثة الصينية.

ونفذ عدد من الصوماليون مزدوجو الجنسية عمليات انتحارية في الصومال اخرها في شباط/فبراير عندما قام رجل وامرأة دنماركيان من اصل صومالي بتفجير نفسيهما في فندق سنترال اوتيل في مقديشو وقتلا 25 شخصا.

في 2008، نفذ اول انتحاري اميركي معروف احدى اوائل الهجمات الانتحارية في الصومال. كان الانتحاري الاميركي الصومالي شروا احمد في السادسة والعشرين من عمره وفجر نفسه في بونتلاند في شمال الصومال.

تقاتل حركة الشباب لاسقاط الحكومة الصومالية المدعومة من الغرب ونجحت الحركة التي بايعت تنظيم القاعدة في استقطاب مهاجرين صوماليين ومقاتلين اجانب وان كان مركز الجذب انتقل في السنوات الاخيرة الى تنظيم داعش.
&