قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

قررت محكمة مصرية إحالة أوراق عشرة إسلاميين، يقودهم شقيق زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري، على المفتي، لاستطلاع الرأي الشرعي في إنزال حكم الإعدام شنقاً بحقهم.&

صبري عبد الحفيظ من القاهرة: قررت محكمة جنايات القاهرة، اليوم الإثنين، 10 آب (أغسطس) الجاري، إحالة أوراق قضية عشرة إسلاميين، كانوا ضمن تنظيم يقوده محمد الظواهري، شقيق زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري، على مفتي الجمهورية، لاستطلاع الرأي الشرعي في إصدار حكم الإعدام شنقاً بحقهم. ويشمل قرار المحكمة كلا من: محمد، وعمر محمد، ومحمد فتحي، وعزيز عزت، والسيد الحريري، وناصر عبدالفتاح، وأحمد فرغلي، وأحمد محمد، وعمار ممدوح، وبلال إبراهيم.&
&
وحددت المحكمة برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، جلسة 27 سبتمبر المقبل، للنطق بالحكم،&في القضية المعروفة إعلامياً باسم "خلية الظواهري".
وتضم القضية 68 متهما، على رأسهم محمد ربيع الظواهري، ونسبت إليهم النيابة العامة تهمًا تتعلق بإنشاء وإدارة تنظيم إرهابي يهدف إلى تكفير سلطات الدولة، ومواجهتها باستخدام السلاح لتغيير نظام الحكم بالقوة، والإعتداء على ضباط وأفراد ومنشآت القوات المسلحة والشرطة، واستهداف الأقباط ودور عبادتهم واستحلال أموالهم، وارتكاب أعمال إرهابية بهدف نشر الفوضى في البلاد، وتعريض أمن المجتمع للخطر.
&
وشهدت القضية مبايعة المتهم عمار ممدوح رمضان، ل"داعش" في العراق بقيادة أبو بكر البغدادي، وقال أثناء جلسة بتاريخ 16 (يونيو) حزيران 2015: "أشهدكم أني أبايع من هنا أمير المؤمنين أبو بكر البغدادي أنا وعادل حبارة، وأن دولة الإسلام قادمة، وسنرى البغدادي قريبا حاكما للبلاد". وطالب الدفاع بتوقيع الكشف الطبي عليه للتأكد من سلامة قواه العقلية والنفسية.
&