قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كانو: اعلن مصدر امني في نيجيريا لوكالة فرانس برس ان انتحاريا يرجح انتسابه الى جماعة بوكو حرام فجر نفسه صباح السبت الى جانب سوق في ولاية بورنو في شمال شرق نيجيريا ما ادى الى جرح عنصر من ميليشيا للدفاع الذاتي كان يحاول تفتيشه.

وقال المصدر نفسه ان الانتحاري فجر الشحنة الناسفة التي كان ينقلها عند مدخل سوق السبت في قرية روموريغو في اقليم اسكيرا اوبا في ولاية بورنو عندما حاول عناصر من ميليشيا الدفاع الذاتي تفتيشه قبل دخوله السوق.

وقال ماركوس يوهانا المسؤول في الميليشيا لوكالة فرانس برس ان الرجل "وصل عند مدخل السوق نحو الساعة الحادية عشرة ولما اصر عناصرنا على تفتيشه على غرار ما يفعلون مع كل الداخلين الى السوق، فجر نفسه ما ادى الى اصابة عنصر ميليشيا في يده".

واعلن المتحدث باسم الجيش الكولونيل ساني كوكاشيكا عثمان في بيان ان "عنصرا شجاعا من مجموعة دفاع ذاتي احبط الاعتداء". واضاف "حين كان يستجوب فجر الارهابي نفسه وقتل على عين المكان".

واعلن سلاح الجو النيجيري مساء السبت انه نفذ غارات جوية على معقل متمردين في غابة سامبيسا بهدف ضرب القدرات القتالية للاسلاميين المتطرفين. وكانت هذه المنطقة شهدت هجمات دامية لعناصر بوكو حرام الذين خلفت اعتداءاتهم وقمعها من قبل قوات الامن النيجيرية اكثر من 15 الف قتيل منذ 2009.

واصبحت مجموعة بوكو حرام تستخدم اساليب العصابات اساسا ضد اهداف مدنية بعد ان تم دحرها في عدد من المدن والمناطق في الاونة الاخيرة. وكان تم تشكيل قوة تدخل مشتركة متعددة الجنسيات لتنسيق الجهود في التصدي لتمرد بوكو حرام . وتضم القوة عناصر من جيوش نيجيريا والنيجر وتشاد والكاميرون وبينين.
&