قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

شنت مقاتلات التحالف العربي غارات متتالية عدة على تجمعات ميليشيات الحوثي والقوات الموالية للرئيس المخلوع صالح بعد هروبها من مدينة عتق عاصمة محافظة شبوة باتجاه عقبة القنذع ودمرت عربات عسكرية وحاملات جند وسقوط العشرات بين قتيل وجريح من الميليشيات، فيما نفذت المقاومة الشعبية مساء اليوم السبت، أول عملية تبادل للأسرى مع "الحوثيين" في محافظة أبين جنوب اليمن.


عبدالرحمن بدوي: تأتي هذه العملية بعد تمكن المقاومة الشعبية الجنوبية من أحكام سيطرتها الكاملة على مدينة عتق صباح اليوم وهروب جماعي للميليشيات الحوثية الغازية منها بعد ملاحقتهم وتضييق الخناق عليهم من قبل طلائع المقاومة الشعبية الجنوبية المسنودة برجال القبائل وتم خلالها السيطرة وتأمين مدينة عتق ورفع علم دولة الجنوب فوق المباني والمؤسسات الحكومية منها فوق مبنى الأمن المركزي ومطار عتق وبقية المبان الاخرى.
&
تبادل أسرى
ونفذت المقاومة الشعبية اليوم، أول عملية تبادل للأسرى مع "الحوثيين" في محافظة أبين في جنوب اليمن، وأفرجت المقاومة عن 4 أسرى من الحوثيين والقوات الموالية للرئيس المخلوع، على صالح، والذين وقعوا في الأسر لدى المقاومة الشعبية أثناء الاشتباكات التي دارت في الأسبوع الماضي في دوفس ومحيط مقر اللواء (15) مشاة.

وأشارت مصادر في المقاومة الشعبية خلال تصريحات صحافية إلى أنه قد تم الإفراج عنهم مقابل الإفراج عن 4 أسرى من أبناء مدينة زنجبار الذين كانوا متواجدين لدى الحوثيين منذ بداية الحرب التي شهدتها المدينة، في عملية تبادل للأسرى.
&
استكمال تحرير تعز
قال رشاد الشرعبي الناطق باسم "المقاومة الشعبية لوكالة الأنباء الألمانية إنه تم السيطرة على أكثر من 90 بالمائة من محافظة تعز، مؤكدًا أن المقاومة في طريقها الآن نحو القصر الجمهوري والأمن المركزي لاستكمال تحرير المحافظة من الحوثيين وقوات الجيش الموالية للرئيس المخلوع علي صالح.
&
وأكد الشرعبي السيطرة على ما يسمى بالمربع الأمني أعلى المدينة وعلى قصر الرئيس السابق علي صالح في منطقة الجحملية إلى جانب مقر التموين العسكري، مشيرا إلى أنه لم يتبق سوى بعض الجيوب. وقال: "هذه المناطق لم يعد تحريرها أمراً صعبًا، خصوصاً في ظل الانهيار المعنوي التي تعيشها الميليشيات جراء الضربات الموجعة لها من قبل المقاومة والجيش المؤيد للشرعية"، في إشارة إلى الحكومة المعترف بها دوليا.
&
موانئ عدن
في سياق متصل دعت مؤسسة موانئ خليج عدن، في جنوب اليمن، وكلاء الملاحة، إلى ممارسة أعمالهم بعد عملية تأهيل وتجهيز كبيرة شهدها الميناء، عقب خروج ميليشيات الحوثي من المدينة قبل نحو شهر.

وقالت في بيان لها إن ميناء عدن بات جاهزا بشقيه لاستقبال أي سفن، مؤكدة توافر كل الضمانات من خدمات وأمن وسلامة، مضيفة أنها أنها استقبلت 10 سفن خلال الأسابيع الماضية، موضحة أن خدمات الشحن والتفريع كافة متوافرة بشكل كامل.