قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لليوم الثاني على التوالي تشهد المدن اليمنية اختراقات مستمرة من جانب الحوثيين والقوات الموالية للرئيس اليمني المخلوع علي صالح، فيما نجحت المقاومة الشعبية مدعومة بقوات التحالف العربي في استعادة سيطرتها على بلدة العين وجبل يوسف الذي يطل على مدينة لودر بمحافظة أبين.

إيلاف - متابعة: استعادت المقاومة الشعبية الموالية للحكومة اليمنية الشرعية مدعومة بقوات التحالف العربي الذي تقوده السعودية اليوم الثلاثاء سيطرتها على بلدة العين وجبل يوسف، واستهدف مقاتلو المقاومة في عدن، قناصة حوثيين متمركزين في مبنى المجلس المحلي بدار سعد، والطريق الرابط بين عدن وتعز، وتقدموا نحو المدينة الخضراء الحدودية مع محافظة لحج.

&وذكر مدير مكتب الصحة والسكان في عدن جنوبي اليمن، في تصريحات صحفية اليوم، أن حصيلة أول يوم لخرق الهدنة الإنسانية، من جانب ميليشيات الحوثيين والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي صالح، بلغت 6 قتلى بينهم 3 مدنيين، و87 مصاباً.

وأكد نائب الرئيس اليمني، رئيس مجلس الوزراء، خالد بحاح &استمرار المليشيات المتمردة في انتهاك الهدنة الإنسانية، التي جرى سريانها منتصف ليل الأحد الاثنين الماضي، من خلال قصفها للمدن والأحياء السكنية بمختلف أنواع الأسلحة المتوسطة والثقيلة.

وأشار بحاح خلال استقباله السفير الأميركي لدى اليمن في الرياض& الليلة الماضية، إلى الجهود التي يقوم بها وزراء في حكومته والسلطات المحلية في عدن في سبيل استعادة الإعمار وتخليص المناطق في بلاده من الانقلابيين وإيقاف أشكال الحرب كافة، إضافة إلى المساعي القائمة من أجل وضع حد للظروف الإنسانية الصعبة التي يواجهها الشعب اليمني في الوقت الراهن.

ثالث هدنة مخترقة

وتعد هذه هي الهدنة الثالثة &التي تم الإعلان عنها لوقف العمليات العسكرية في اليمن، بعد هدنتين فاشلتين بسبب خروقات المتمردين، حيث كانت الأولى في 13 مايو- آيار الماضي، والثانية في 10 يوليو الجاري، حيث قصف المتمردون بشكل عشوائي حي كلابة والشماسي والروضة في مدينة تعز جنوبي البلاد، بينما اندلعت اشتباكات وقصف في شارع الأربعين شمال شرقي المدينة، كما أطلقوا ليلة أمس قذائف الدبابات على أحياء سكنية في جبل صبر في تعز.

&

&