قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أكد الأردن وقوفه الكامل إلى جانب المملكة العربية السعودية في كل ما من شأنه دعم قضاياها ومحاربة الإرهاب والتطرف وحماية أمنها واستقرارها.
&
وخلال اتصالين هاتفيين، الأربعاء، بحث العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، خلال اتصالين هاتفيين مع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وولي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، عددا من المستجدات الإقليمية، خصوصا ما يتصل بتداعيات حادثة اقتحام والاعتداء على مبنى السفارة السعودية في العاصمة الإيرانية طهران مؤخرا، الأمر الذي يعد خرقا واضحا للاتفاقيات الدولية.
&
ودان الملك عبدالله الثاني بشدة حادثة الاعتداء على سفارة المملكة العربية السعودية الشقيقة في طهران.
&
وأعرب خادم الحرمين الشريفين وولي ولي العهد السعودي عن تقديرهما لمواقف الأردن، الداعمة للمملكة العربية السعودية في مختلف المحافل والظروف.
&
احتجاج رسمي&
&
ويشار إلى أن الأردن كان أعلن في وقت سابق عن احتجاجه الرسمي وإدانته الشيدية ورفضه المطلق للاعتداءات الأخيرة على سفارة المملكة العربية السعودية في طهران وقنصليتها في مشهد، واحراقها وتدمير موجوداتها.&
&
واستدعت وزارة الخارجية الأردنية سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية في عمان، الأربعاء، حيث أكدت على ادانة الاردن الشديدة ورفضه المطلق لمبدأ الاعتداء والتعرض للبعثات الدبلوماسية والاعتداءات الاخيرة المرفوضة والمستهجنة على سفارة وقنصلية السعودية، والذي شكل انتهاكا سافرا للأعراف والاتفاقات الدولية وتحديدا اتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية.&
&
ادانة التدخل
&
وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة كما تم التأكيد على موقف الاردن بإدانة التدخل الايراني في الشؤون الداخلية للدول العربية، ورفض التصريحات الاخيرة الصادرة عن مسؤولين ايرانيين والتي تعد تدخلا في الشأن الداخلي السعودي، وضرورة احترام الاحكام الصادرة عن المؤسسات القضائية للمملكة العربية السعودية التي تمثل شأنا داخليا صرفا، وعلى دعم الاردن لجهود حكومة المملكة العربية السعودية في محاربة الارهاب والتطرف.&
&