قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بكين:&وجهت الصين تهمة "التخريب" إلى محاميين جديدين مدافعين عن حقوق الإنسان وتم اعتقالهما سرا، بحسب ما أكد محام، ليصل إلى تسعة مجموع المتهمين في إطار حملة قمع مستمرة منذ ستة أشهر.

وتم اعتقال واستجواب أكثر من 130 محاميا وموظفا قضائيا في تموز/يوليو، في موجة اعتقالات لم يسبق لها مثيل ضد هولاء المحامين الذين يحاولون الوقوف في وجه المحاكم الخاضعة للسلطة السياسية.
&
واتهمت وانغ يو من شركة فينغروي في بكين رسميا بـ"التخريب ضد الدولة" والتي تصل عقوبتها إلى السجن مدى الحياة، بحسب ما أعلن محاميها لي يوهان لوكالة فرانس برس.
&
كما تم اتهم باو لونغيون زوج وانغ "بالتحريض على التخريب ضد الدولة" ويواجه عقوبة قصوى بالسجن 15 عاما، نقلا عن مصادر مطلعة.
&
وهذه هي المرة الأولى التي يتم فيها إبلاغ عائلة الزوجين من مصيرهما، بعد أكثر من ستة أشهر من اعتقالهما.
&
ويخضع ابنهما باو زوشوان (16 عاما)، إلى شكل من أشكال الإقامة الجبرية، بحسب أصدقاء.
&
وحصلت فرانس برس الثلاثاء على تأكيدات بتوجيه الاتهام إلى سبعة محامين أو قضاة صينيين آخرين بينهم مؤسس شركة فينغروي زهو شيفنغ، والمساعدة القانونية زهاو وي (24 عاما).
&
ونددت الولايات المتحدة الأربعاء بـ"القمع المستمر" و "حثت الصين على الإفراج فورا عن هؤلاء المحامين وغيرهم من الذين أوقفوا بسبب سعيهم إلى حماية حقوق المواطنين الصينيين".