قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

مجدي الحلبي من تل ابيب: فيما أعلن مكتب شمعون بيريز، الرئيس السابق لدولة اسرائيل، انه تعافى من النوبة القلبية الخفيفة التي اصيب بها الخميس الماضي، قال مصدر طبي مطلع من مستشفى شيبا في تل ابيب، إن شمعون بيريز سيبقى بالمستشفى لفترة غير معروفة، وذلك لان اعضاء داخلية لديه اصابتها تعقيدات جراء النوبة القلبية وعملية القسطرة التي خضع لها لفتح احد الشرايين المغلقة قي قلبه.
&
واضاف المصدر ان شخصا في سن شمعون بيريز (نحو 93 عاما)، وهو يدأب على العمل يوميا بالرغم من سنه المتقدم وضعف عمل اعضاءه الحيوية، لن يستطيع حاليا العودة الى مزاولة عمله كالمعتاد، وسيضطر إلى الخضوع للعناية الطبية والمراقبة المستمرة لعدة اسابيع، ربما يقضي بعضها في بيته، الا ان عودته لممارسة جدول اعماله غير وارد.
&
تعقيدات باطنية
&
من ناحية ثانية، يقول خبراء ومختصون بالقلب ان وضع شمعون بيريز ليس سهلا كما يصورونه للصحافة، وذلك بهدف طمأنة الشعب لان بيرس هو من اخر الشخصيات التي كان لها دور كبير في اقامة دولة اسرائيل، لكن حالته الصحية غير مستقرة ولا تساعده كثيرا على اجتياز الازمة، مستحضرًا مسالة مرض اريئيل شارون في حينه، فقد قالوا انه تعرض لازمة خفيفة ثم تم تسريحه من المستشفى، الا ان حالته ساءت ليعود الى المستشفى ويدخل في غيبوبة لعدة سنوات حتى وفاته، مؤكدًا بأن على بيريز الاستراحة لفترة طويلة، وربما الاجدر تغيير عادات عمله المتواصل.
&
هذا وافاد مكتب بيريز انه يتعافى وهو يرقد بالمستشفى بحسب توصية الأطباء وهو يامل الخروج باسرع وقت للعودة الى مزاولة عمله.
&
يذكر أن شمعون بيريز هو الرئيس التاسع لدولة اسرائيل، وقد شغل كل المناصب في اسرائيل، من مدير عام وزارة الى عضو كنيست الى وزير ووزير دفاع وخارجية الى رئيس حكومة حتى انتخب رئيسا لدولة اسرائيل.

&