قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&

نبهت منظمة العفو الدولية الاثنين الى ان النساء اللاجئات "يواجهن خطر الاعتداءات والاستغلال والتحرش الجنسي خلال عبورهن اوروبا"، مؤكدة ان هذا الخطر يهددهن "في كل مراحل المسار الذي يسلكنه بما فيه الاراضي الاوروبية".


باريس: نبهت منظمة العفو الدولية الاثنين الى ان النساء اللاجئات "يواجهن خطر الاعتداءات والاستغلال والتحرش الجنسي خلال عبورهن اوروبا"، مؤكدة ان هذا الخطر يهددهن "في كل مراحل المسار الذي يسلكنه بما فيه الاراضي الاوروبية".

وتحدثت المنظمة التي جمعت في المانيا والنروج شهادات اربعين لاجئة عبرن تركيا ثم اليونان عن "اعتداءات جسدية" و"استغلال مالي" او "ضغوط تهدف الى حضهن على اقامة علاقات جنسية مع مهربين وموظفين مكلفين الامن او مع لاجئين اخرين".

واضافت في بيان ان "جميع هاتيك النساء قلن انهن شعرن بانهن مهددات وفي خطر خلال رحلتهن".

وقالت تيرانا حسن مسؤولة التعامل مع الازمات في المنظمة ان هاتيك النساء "خاطرن بكل شيء ليكن في امان مع ابنائهن" بعدما عشن "رعب الحرب في العراق وسوريا". واضافت "من اللحظة التي تبدأ فيها رحلتهن، انهن معرضات مجددا للعنف والاستغلال من دون دعم كبير ولا حماية".

واوضحت ان بعض النساء اللواتي سألتهن المنظمة شعرن "بالخطر خصوصا في مناطق ومخيمات العبور في المجر وكرواتيا واليونان"، فيما اكدت اخريات "انهن اضطررن الى استخدام الحمامات نفسها مع الرجال".

وشددت حسن "على وجوب القيام بالمزيد للتعرف على النساء اللاجئات واقتراح اليات محددة بهدف حماية حقوقهن الاساسية وسلامتهن"، معتبرة ان "من العار ان تشعر (النساء المذكورات) بالخطر حتى في الاراضي الاوروبية".

&

&