قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اعلنت الشرطة الاسرائيلية الاربعاء انها اعتقلت الثلاثاء فتيان يهوديان يشتبه بقيامهما بخط شعارات معادية للمسيحية على جدار كنيسة رقاد السيدة العذراء في القدس.


القدس: اعلنت الشرطة الاسرائيلية الاربعاء انها اعتقلت الثلاثاء فتيان يهوديان يشتبه بقيامهما بخط شعارات معادية للمسيحية على جدار كنيسة رقاد السيدة العذراء في القدس.وعثرت الشرطة الاسرائيلية الاحد على كتابات معادية للمسيحيين باللغة العبرية على جدار خارجي للكنيسة بينما تضاعفت الهجمات على اماكن العبادة المسيحية في اسرائيل في الاشهر الاخيرة.واوضحت الشرطة ان المشتبه بهما ويبلغان من العمر 15 عاما و16 عاما، سيمثلان الاربعاء امام محكمة في القدس للنظر في تمديد توفيفهما.

تقع كنيسة رقاد السيدة العذراء في المكان الذي لجأت اليه مريم العذراء بعد صلب المسيح، بالقرب من الموقع حيث تناول السيد المسيح عشاءه الاخير مع تلاميذه، بحسب التقاليد المسيحية.

وكان وديع ابو نصار مستشار مؤتمر الاساقفة في الاراضي المقدسة اكد الاحد لوكالة فرانس برس ان بين الشعارات بالعبرية "الموت للكفار المسيحيين اعداء اسرائيل" بالاضافة الى "المسيحيين الى الجحيم" و "يجب ذبح الوثنيين" فضلا عن رسم لسيف قاطع عليه دماء مع كلمة "انتقام ابناء اسرائيل قادم".

واوضح ابو نصار "هذه المرة انها دعوات حقيقية لقتل المسيحيين".

ينتهج المستوطنون المتطرفون سياسة انتقامية تعرف باسم "دفع الثمن" تقوم على مهاجمة اهداف فلسطينية وكذلك مهاجمة جنود في كل مرة تتخذ السلطات الاسرائيلية اجراءات يعتبرونها معادية للاستيطان.وتشمل تلك الهجمات تخريب وتدمير ممتلكات فلسطينية واحراق سيارات ودور عبادة مسيحية ومسلمة واتلاف او اقتلاع اشجار زيتون.واقدم متطرفون يهود على اضرام النار في كنيسة الطابغة الاثرية، المعروفة بكنيسة "الخبز والسمك" قرب بحيرة طبرية في حزيران/يونيو 2015.

&