: آخر تحديث

ترقب قبل بدء ماراتون الانتخابات الاميركية في ايوا

واشنطن: بعد اشهر من الحملة الانتخابية وعشرات الاستطلاعات وانفاق ملايين الدولارات، سيواجه المرشحون الى البيت الابيض في الاول من شباط/فبراير المقبل اول حكم للناخبين في انتخابات تمهيدية تبدأ في ولاية ايوا الريفية الصغيرة.

وعملا بالتقليد المتبع منذ 1972، تطلق ولاية ايوا الزراعية والمعتدلة في وسط البلاد الانتخابات التمهيدية الماراتونية التي تستمر حتى حزيران/يونيو، على ان تصوت الولايات ال49 الاخرى في الاتحاد وخمس مناطق في وقت لاحق بغية اختيار مندوبيها استعدادا لمؤتمري الحزبين على المستوى الوطني في تموز/يوليو لاختيار المرشح الديمقراطي والمرشح الجمهوري لخوض الانتخابات الرئاسية المرتقبة في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.

وليس عدد المندوبين -- 1% من الاجمالي -- هو المهم في ايوا بل المعنى الرمزي لهذه الولاية.

فهل تفشل هيلاري كلينتون المرجحة للفوز في الانتخابات التمهيدية الديمقراطية منذ مدة طويلة، في هذا الاختبار الاول؟

اعلنت كلينتون ترشيحها في نيسان/ابريل 2015 من موقع قوة بحكم تجربتها السياسية كسيدة اولى سابقة ووزيرة للخارجية وسناتورة. لكن السناتور "الاشتراكي الديمقراطي" فرمونت بيرني ساندرز تمكن منذ ذلك الحين من جذب الشباب الديمقراطي الذي يحلم بثورة في واشنطن وباقامة سجن في وول ستريت.

وقد لحق بوزيرة الخارجية السابقة في استطلاعات الرأي في ايوا حيث ضمت تجمعاته 40 الف شخص في الاجمال بحسب قوله. واحتلاله المرتبة الاولى في الاول من شباط/فبراير ولو بفارق ضئيل سيكرس مصداقيته ويدعم حظوظه في المحطات التالية بخاصة في انتخابات نيوهامشر في التاسع من شباط/فبراير.

اما في الجانب الجمهوري فيتنافس مرشحان رئيسيان على اصوات المحافظين "الغاضبين" من النخب السياسية و"النظام القائم". ويتصدر الملياردير دونالد ترامب المرشحين الجمهوريين على الصعيد الوطني. وخلافا للانتخابات التمهيدية العادية، يدعى الناخبون في ايوا الى اجتماعات ينظمها الحزبان في الساعة 19,00 تستمر ساعة على الاقل. لدى الجمهوريين يجري التصويت ببطاقة سرية لكن لدى الديمقراطيين سيعلن كل واحد اي مرشح يدعم. وهذا ما يجعل المشاركة تقتصر على الملتزمين سياسيا.

ويتنافس في الانتخابات التمهيدية في الاجمال 12 مرشحا جمهوريا وثلاثة ديمقراطيين.

كلينتون لا تجسد حلما

في الايام الاخيرة كثف المرشحون حملتهم. ففي عطلة نهاية الاسبوع تنظم هيلاري كلينتون وبيرني ساندرز ودونالد ترامب وتيد كروز 18 تجمعا جماهيريا. ويرسل كل فريق جيوشا من انصاره يقرعون ابواب المرشحين الذين تفيد معطياتهم بانهم من المؤيدين المحتملين لحثهم على التوجه الى صناديق الاقتراع في الاول من شباط/فبراير عند السابعة مساء بالتحديد.

لكن هذا ما ينقص دونالد ترامب الذي يفضل التجمعات الكبرى على العمل الدؤوب الذي يعتمده خصومه.

فسناتور تكساس تيد كروز مرشح حزب الشاي (تي بارتي) لا يحظى فقط بدعم تنظيم معروف بل بامكانه ايضا الاعتماد على الدعم اللوجستي للشخصيات الانجيلية المحلية.

وفي كانون الاول/ديسمبر دعا فاندر بلاتس المغمور على الصعيد الوطني لكنه نافذ على الصعيد المحلي الى التصويت لكروز، ما اعطى اشارة الانطلاق لجيش من الناشطين في خدمة المرشح. علما بان اكثر من نصف الناخبين الجمهوريين هم من البروتستانت الانجيليين هنا.

وقال المحلل السياسي كاري كوفينغتون من جامعة ايوا لوكالة فرانس برس "ان دعم اليمين الديني وحركة التثقيف في المنازل يوفران غالبية كبيرة"، وذهب ابعد من ذلك ليتوقع بان النتيجة "شبه مضمونة لكروز في ايوا".

ويأمل بيرني ساندرز من جهته حشد تأييد الطلاب الديمقراطيين كما فعل باراك اوباما بنجاح في 2008. وانتهت هيلاري كلينتون في الموقع الثالث.

ورسالة وزيرة الخارجية السابقة اشبه برسالتها في 2008، فهي تقول انها الوحيدة التي تملك المؤهلات لتصبح "الرئيسة والقائد الاعلى" للقوات المسلحة. وهي تندد بعدم مسؤولية او سذاجة بعض المقترحات التي تقدم بها ساندرز الذي يريد اعادة فتح ملف الضمان الصحي المتفجر او بدء تطبيع دبلوماسي مع ايران.

وقالت الخميس "ان السناتور ساندرز لا يتحدث كثيرا عن السياسة الخارجية لكن عندما يفعل فان الامر يثير القلق لانه يقال انه لا يفكر فعلا في كل شيء".

يبقى ان المسألة المركزية في الاول من شباط/فبراير ستكمن في معرفة ما اذا كان تنظيم فريق كلينتون على الارض سيتغلب على الحماسة لدى انصار ساندرز.

ولخص كاري كوفينغتون الوضع بقوله "ان كلينتون برغماتية جدا فهي تحدد اهدافا واقعية"، بينما "ساندرز يتحدث عن تغييرات كبرى وعن ثورة وهذا ما يحفز الناس على التوجه" الى صناديق الاقتراع.

كيف تجري عمليات التصويت؟

في الاول من شباط/فبراير، سيكون الناخبون في ولاية ايوا الاميركية اول من يصوت لتحديد مرشح من كل من الحزبين الجمهوري والديموقراطي لخوض السباق الرئاسي الاميركي المقرر في الثامن من تشرين الثاني/نوفمبر.

وليست العملية انتخابات تمهيدية بكل معنى الكلمة، انما "مجالس انتخابية" اي اجتماعات للحزبين تشهد عملية اقتراع.

من يصوت؟

في أيوا كما في العديد من الولايات الاخرى، تسجل اسماء الناخبين على اللوائح الانتخابية بصفتهم ديموقراطيين او جمهوريين او بدون انتماء حزبي. ومن اصل 3,1 ملايين هو عدد السكان، هناك نحو 584 الف ناخب ديموقراطي و612 الف ناخب جمهوري و727 الفا "بدون انتماء حزبي"، بحسب وزير خارجية ايوا.

وبقية عدد السكان هم الذين تقل اعمارهم عن 18 عاما والاجانب والسجناء.

وحدهم الجمهوريون يمكنهم التصويت في انتخابات الحزب الجمهوري، والامر نفسه ينطبق على الديموقراطيين. لكن يمكن للناخلين ان يسجلوا اسماءهم على لوائح هذا الحزب او ذاك حتى عشية موعد التصويت.

ويمكن للناخبين الذين يكملون سن ال18 في يوم الانتخابات الرئاسية في الثامن من تشرين الثاني/نوفمبر 2016 ان يصوتوا في الاول من شباط/فبراير.

وكانت نسبة المشاركة في الانتخابات التمهيدية في عام 2012 نحو 20% للجمهوريين و39% للديموقراطيين في 2008 التي كانت سنة استثنائية بسبب التنافس الحاد آنذاك بين باراك اوباما وهيلاري كلينتون.

اين تقع مكاتب الاقتراع؟

يقيم كل حزب مكاتب اقتراع في اماكن عامة مثل المدارس والمكتبات ومراكز الجمعيات الخيرية والفنادق. ويمكن ان تقام المكاتب في قاعات مختلفة في مبنى واحد. ويمكن مثلا للجمهوريين ان يتخذوا من مكتبة مقرا لهم، فيما يكون الديموقراطيون في مدرسة مجاورة.

وسيتم تنظيم 1681 تجمعا انتخابيا للديموقراطيين، بالاضافة الى واحد عبر الهاتف للعسكريين والطلاب المتحدرين من ايوا لكن الموجودين في الخارج، وبعض المراكز الصغيرة في دور المسنين او المصانع للاشخاص الذين لا يمكنهم التنقل...)

وللجمهوريين عدد مماثل من مراكز الاقتراع.

وتبدأ عملية الاقتراع بالنسبة الى الحزبين الساعة 19,00 بالتوقيت المحلي (1,00 ت غ).

طريقة تصويت الجمهوريين

يجتمع الناخبون الجمهوريون في الوقت المحدد، وبعد بعض الاجراءات الشكلية، يلقي مندوبون خطابا قصيرا للدعوة الى التصويت لمرشحهم.

ثم يتم الاقتراع بشكل سري. وبعد فرز الاصوات، ينقل مكتب الاقتراع النتيجة الى الحزب الذي يجمع النتائج ويعلن فوز الشخص الذي نال اكبر عدد من الاصوات على مستوى الولاية.

طريقة تصويت الديموقراطيين

لا يحصل تصويت لدى الديموقراطيين، وطريقتهم في اختيار المرشح معقدة.

بعد انجاز الاجراءات الشكلية، يتجمع مناصرو كل مرشح في زاوية من القاعة التي يعقد فيها الاجتماع.

وبعد نصف ساعة، يتم ابعاد المجموعات التي تكون دون عتبة العدد المطلوب (15% عموما من عدد الاشخاص). ويكون على هؤلاء  حينئذ اما الانضمام الى مجموعات اخرى واما الرحيل. وخلال عملية اعادة الاصطفاف هذه، يحاول قادة المجموعات اجتذاب مناصري المرشحين الآخرين.

ثم يتم احصاء عدد افراد المجموعات وتحديد عدد من المندوبين عنهم يتلاءم مع حجمهم.

ويفترض بهؤلاء المندوبين ان يشاركوا في مؤتمرات على مستوى دوائر الولاية.

وهناك مرحلة ثانية ضرورية: على الحزب ان يحتسب وفق المبدأ النسبي عدد المندوبين الى مؤتمر الولاية الذي يناله كل مرشح انطلاقا من عدد المندوبين المنتخبين الى مؤتمرات الدوائر. والمرشح الذي ينال اكبر عدد من المندوبين الى مؤتمر الولاية من اصل 1406، يعلن فائزا.

وسيستخدم الديموقراطيون، كما الجمهوريون، للمرة الاولى، تطبيقا من مايكروسوفت، للمرة الاولى في عمليات احصاء الاصوات.

ويمكن لعملية الاقتراع ان تستمر اكثر من ساعتين، بحسب عدد المشاركين.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. السعودية والإمارات تطلقان مبادرة
  2. المسفر يوغر صدر الأردن ضد الإمارات
  3. إيفانكا ترمب استخدمت بريدًا الكترونيًا خاصًا لرسائل حكومية!
  4. محمد بن زايد يلتقي الرئيس الفرنسي غداً في باريس
  5. إيقاف رفض اللجوء لأشخاص يدخلون أميركا بشكل غير شرعي
  6. مونيكا لوينسكي تعترف بعد 20 عامًا: هكذا أوقعت ببيل كلينتون!
  7. قلعة الجمهوريين في خطر ... هل تسقط في زمن ترمب؟
  8. البيت الأبيض يعيد إلى مراسل
  9. أطفال بلا حقوق في يوم عيدهم العالمي!
  10. كيف خسر مخترع أول ساعة رقمية الملايين؟
  11. عبد العزيز بوتفليقة يتجاهل مبادرة اليد الممدودة للمغرب
  12. الجبير: السعودية أول من قام باتخاذ اجراءات ضد المتهمين في قضية خاشقجي
  13. مليون قارئ يمدون
  14. الاتحاد الأوروبي يدرس فرض عقوبات على إيران
  15. مقتل شرطي وامرأتين ومسلّح بإطلاق نار قرب مستشفى في شيكاغو
  16. خطاب الملك سلمان خارطة طريق للسياسة السعودية
في أخبار