قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كوبنهاغن: اعلن مستشفى في الدنمارك تسجيل احدى اولى حالات الاصابة بفيروس زيكا في اوروبا الذي ينتقل عبر لسعة بعوض ويؤدي الى تشوهات خلقية في اميركا اللاتينية.
&
واوضح مستشفى آرهوس في بيان نشر في وقت متاخر الثلاثاء "تشخيص اصابة سائح دنماركي سافر الى اميركا الجنوبية والوسطى بفيروس زيكا بعد عودته".
&
وكان اشير في الايام السابقة الى حالات لدى سياح اوروبيين اخرين توجهوا ايضا الى اميركا الجنوبية، وهم ثلاثة بريطانيين، بحسب السلطات الصحية في لندن، وستة هولنديين، بحسب هيئات الصحة الهولندية. واوضح لارس اوسترغارد المسؤول في المستشفى للتلفزيون الرسمي ان المريض الدنماركي شاب مما يستبعد اي مخاوف.
&
ويشتبه في أن هذا الفيروس قد يؤدي عند إصابة امرأة حامل به إلى تشوه خلقي في جمجمة الجنين، الذي يولد مع رأس صغير جدا (مرض الصعل). وقد رصد الفيروس في 21 بلدا من أصل 55 &في القارة الأميركية، على ما جاء في بيان صادر من منظمة الصحة العالمية، أوضح أن البعوض الناقل للفيروس، والمعروف بالبعوض المصري، والذي يسبب أيضًا حمى الضنك وشيكونغونيا، ينتشر في جميع بلدان القارة الأميركية، ما عدا كندا وتشيلي.
&
ولم يتم تطوير أي علاج شاف أو لقاح ضد هذا المرض، اذ تقتصر الادوية المتوافرة حاليا بعلاجات لاعراضه الشبيهة باعراض الإنفلونزا (ارتفاع الحرارة وآلام الرأس) مع طفح جلدي، وهي تظهر عادة خلال فترة تراوح بين ثلاثة و12 يوما بعد التعرض للسعة البعوض.
&