قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كانو: قتل اكثر من عشرة اشخاص الجمعة جراء اعتداء انتحاري نفذه فتى اقدم على تفجير نفسه في سوق مزدحم في غومبي بولاية اداماوا في شمال شرق نيجيريا، على ما افاد شاهدان.

وقال ادامو احمد وهو مسؤول امني في غومبي لوكالة فرانس برس "وقع اعتداء انتحاري في القسم المخصص للحبوب في السوق نحو الظهيرة"، مضيفا ان الهجوم الذي "نفذه كما نعتقد فتى عمره حوالى 12 عاما (...) اوقع 11 قتيلا على الاقل والعديد من الجرحى".

واكد مصطفى جالو وهو تاجر كان موجودا في المكان سقوط "اكثر من عشرة قتلى".

واضاف "سارعنا الى المكان ووجدنا مذبحة: اشخاص ممددون في كل مكان".

واداماوا هي احدى الولايات الثلاث الاكثر معاناة من جراء التمرد الاسلامي الذي تشنه جماعة بوكو حرام واوقع 17 الف قتيل وتسبب بتشريد 2,6 مليون شخص في نيجيريا منذ العام 2009.

وغومبي الواقعة على بعد 120 كلم شمال ويلا، عاصمة اداماوا كانت مسرحا لعدة هجمات شنها اسلاميون. واوضح احمد ان يوم الجمعة "يتوجه الاف الاشخاص من كل المنطقة" الى السوق.

وبحسب حصيلة وكالة فرانس برس فان اكثر من 1650 شخصا قتلوا على ايدي بوكو حرام منذ تولي الرئيس محمد بخاري مهامه في ايار/مايو الماضي.

واعتبر بخاري الذي وعد بوقف التمرد الاسلامي، الشهر الماضي ان بوكو حرام هزمت "عمليا". لكن الاعتداءات لم تتوقف.

والاربعاء شهدت مدينة شيبوك في ولاية بورنو المجاورة ثلاث هجمات انتحارية ادت الى مقتل 13 شخصا على الاقل.