قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

سيول: اعلنت مجموعة "سامسونغ" الكورية الجنوبية الثلاثاء الوقف التام لإنتاج أجهزة الهاتف الذكي "غالاكسي نوت 7" لأسباب تتعلق بالسلامة، بسبب خطر انفجار بطارياتها.

وقالت المجموعة الاولى في صناعة الهواتف الذكية في العالم: "لقد قررنا في الآونة الاخيرة تكييف وتيرة انتاجنا، بحيث يمكن تحسين مراقبة النوعية والسماح بإجراء تحقيقات معمقة، لكن عدنا واتخذنا قرارًا نهائيًا بوقف انتاج أجهزة غالاكسي نوت 7 لأننا نضع سلامة المستهلكين.

وقالت الشركة التكنولوجية الكورية الجنوبية العملاقة في بيان: "لأن سلامة المستهلكين لا تزال على رأس أولوياتنا، ستطالب سامسونغ جميع شركاء النقل والبيع بالتجزئة عالميًا بوقف مبيعات وتبديل أجهزة غالاكسي نوت 7 فيما يجري التحقيق".

وتسببت تلك الخطوة في خفض أسهم سامسونغ بنسبة 5% في جلسة التداول الصباحية في سول اليوم الثلاثاء. وبدأت سامسونغ في بيع ذلك الهاتف الذكي في 19 أغسطس، لكنها أعلنت عن استدعاء 2.5 مليون وحدة منه على مستوى العالم في سبتمبر، عقب تقارير تفيد بأن بعض الأجهزة اشتعلت بها النيران.

وأضاف بيان اليوم: "لا نزال ملتزمين بالعمل بجد مع السلطات التنظيمية المناسبة لاتخاذ جميع الخطوات الضرورية لتسوية الوضع". وجددت الشركة اليوم الثلاثاء على موقعها الأميركي عملية استدعاء هواتفها من طراز غالاكسي نوت 7، قائلة إن المستهلكين يستطيعون حاليًا مبادلة هواتفهم من هذا الطراز بطراز آخر أو استرداد ما دفعوه.

وقالت اللجنة الأميركية لسلامة منتج المستهلك إن حجم بطاريات الليثيوم أيون في ذلك الهاتف ربما يكون السبب وراء اشتعال الحرائق به. وأضافت أنها كبيرة للغاية مقارنة بحجم الهاتف، وهو ما يعني أن التركيب الخاطئ قد يؤدي إلى خلل في الدائرة الكهربائية.