قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طهران: أصدرت محكمة ايرانية حكما بالسجن لمدة عشر سنوات على رجل اعمال اميركي ووالده البالغ من العمر 80 عاما لكل منهما بسبب "التعاون مع الحكومة الاميركية" بحسب ما ذكرت وكالة ميزان للانباء المرتبطة بالحكومة الثلاثاء. 

اعتقل سياماك نمازي، الخبير في العلاقات الدولية ومستشار الاعمال، لدى وصوله الى طهران قبل عام. 

واعتقل والده باقر نمازي وهو موظف سابق في منظمة الامم المتحدة، في شباط/فبراير عندما جاء الى ايران سعيا للافراج عن ابنه. 

ونشرت وكالة ميزان المرتبطة بالسلطة القضائية الايرانية، في وقت سابق من الاسبوع تسجيل فيديو يظهر اعتقال نمازي.

ورافقت الصور موسيقى دراماتيكية وصور لجواز سفره الاميركي وصور لمراسل صحيفة واشنطن بوست جيسون رضائيان الذي امضى عامين في السجون الايرانية بتهمة التجسس. 

وقالت ميزان ان ثلاثة اشخاص اخرين حكم عليهم بالسجن لمدة عشر سنوات بتهمة العمالة مع الولايات المتحدة ومن بينهم لبناني اميركي يدعى نزال زكا. 

وقال التلفزيون الرسمي ان زكا اعتقل في تشرين الثاني/نوفمبر 2015 بتهمة اقامة "علاقات قوية مع عدة اجهزة استخباراتية عسكرية اميركية". 

واصدر باقر نماز بيانا الشهر الماضي قال فيه انه "قلق جدا على صحته".