قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نيويورك: تجمع زهاء 1200 شخص الجمعة في نيويورك في حديقة "واشنطن سكوير" داعين الى الدفاع عن الحقوق والحريات بعد انتخاب دونالد ترامب رئيسا للولايات المتحدة. 

وحمل المتظاهرون قرب قوس النصر في "واشنطن سكوير"، وهو مكان تتجمع فيه كل الحركات المدنية منذ ستينات القرن الماضي، لافتات كتبوا عليها "جدارك لن يعوق مسيرتنا" و"الحب يغلب الكراهية".

ولوح البعض بالعلم المكسيكي، فيما حمل آخرون صورا لهيلاري كلينتون، في مسيرة سلمية شارك فيها اطفال.

وردد الحشد "هذا ليس رئيسنا! هذا ليس رئيسنا!". وردا على سؤال وكالة فرانس برس، قدرت شرطة نيويورك أعداد المشاركين بنحو 1200 شخص. 

وقالت كيم باير (41 عاما) "نحن هنا لدعم الشعب الذي قام ترامب بشتمه، لكي نظهر لأولادنا أن لدينا كلمة نقولها، ومن أجل الدفاع عن حقوق الإنسان". واضافت "لم أكن خائفة في حياتي الى هذا الحد".

وتم تنظيم مسيرات كثيرة في مدن اميركية عدة منذ الاقتراع الرئاسي الثلاثاء، احتجاجا على نتائج الانتخابات.

خلال حملته الانتخابية، هدد ترامب بتشييد جدار بين الولايات المتحدة والمكسيك. واثار خطابه حول الاقليات استنكارا شديدا، واتهمته نساء عدة ايضا بالتحرش الجنسي.

وقالت جايمي المشاركة بمسيرة الجمعة في "واشنطن سكوير"، انها تريد "بعث رسالة حب الى من يشعرون بالتهديد ومن يخشون من أن يكونوا مستهدفين، والى المهاجرين والأقليات (...)".

واضافت "أنا لست هنا لتفنيد (نتيجة) الانتخابات، لأنه لا يوجد دلائل على (حصول) غش أو تزوير"، لكنها اوضحت ان هناك حالة "من عدم اليقين، ونحن في حاجة إلى رسالة حب".