: آخر تحديث
حذر خلال حملته بحصول محرقة نووية بسبب الانفتاح على إيران

هل ينجح ترامب في "تمزيق" الاتفاق النووي كما وعد؟

واشنطن: عندما كان دونالد ترامب مرشحا للوصول الى البيت الابيض وعد ب"تمزيق" الاتفاق النووي الايراني، الا انه بعد انتخابه سيجد صعوبة كبيرة في الالتزام بما وعد به، تحت طائلة عزل بلاده بمواجهة القوى الدولية الموقعة على هذا الاتفاق.

ويعتبر الاتفاق التاريخي حول الملف النووي الايراني من اهم انجازات الرئيس الديموقراطي باراك اوباما. وقد وقع في فيينا في الرابع عشر من تموز/يوليو 2015، ودخل حيز التنفيذ في السادس عشر من كانون الثاني/يناير الماضي بعد 18 شهرا من المفاوضات السرية بين واشنطن وطهران خلال العامين 2012 و2013، وبعد عامين اخرين من المفاوضات الرسمية بين ايران ومجموعة القوى الكبرى الست (الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا والمانيا).

وتوج هذا الاتفاق الدولي بقرار صادر عن مجلس الامن، وهو يضمن الطبيعة السلمية لبرنامج ايران النووي مقابل رفح العقوبات الاقتصادية عنها بشكل تدريجي.

وكان الرئيس اوباما يريد من هذا الاتفاق فتح الطريق امام عودة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين والمقطوعة منذ العام 1980.

الا ان استراتيجية اوباما هذه اثارت حفيظة العربية السعودية الخصم الرئيسي لايران في منطقة الشرق الاوسط والحليفة التاريخية للولايات المتحدة، كما انتقدها الكونغرس الاميركي الواقع تحت سيطرة الجمهوريين من دون التمكن من عرقلة اقرار الاتفاق.

"محرقة نووية"

وباشر ترامب المرشح هجومه على الاتفاق النووي الايراني منذ صيف 2015، فوصفه بانه "اسوأ اتفاق يتم التفاوض بشأنه" وقال انه يهدد بحصول "محرقة نووية".

وفي اذار/مارس الماضي قال ترامب امام اللوبي اليهودي ايباك انه يضع "في صدر اولوياته الغاء هذا الاتفاق الكارثي مع ايران، الذي يشكل كارثة بالنسبة الى اسرائيل والشرق الاوسط".

ووعد حتى ب"تمزيق" الاتفاق في حال وصل الى البيت الابيض.

ومن الاسماء التي يتم تداولها لتسلم وزارة الخارجية، نيوت غينغريتش الزعيم السابق للاكثرية الجمهورية في مجلس النواب، وجون بولتون السفير السابق لدى الامم المتحدة، وبوب كروكر رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ. والثلاثة كانوا من ابرز معارضي الاتفاق مع ايران.

الا ان مسؤوليات السلطة تفرض التخفيف من حدة المواقف التي اطلقها ترامب المرشح. وردا على سؤال لاذاعة بي بي سي في لندن قال وليد فارس المستشار لدى ترامب لشؤون السياسة الخارجية "ان كلمة تمزيق قد تكون قوية جدا. سيعيد النظر في الاتفاق وسيرسله الى الكونغرس وسيطلب من الايرانيين تعديل بعض نقاطه".

الا ان الواقع يؤكد انه سيكون من "المعقد" جدا على ترامب اعادة التفاوض حول الاتفاق، حسب ما كتب تريتا بارسي الباحث والناشط الايراني الاميركي الذي عمل كثيرا في  واشنطن على التوصل الى اتفاق تموز/يوليو 2015 مع ايران.

ومما قاله الباحث بارسي "لن يكون بامكان الولايات المتحدة الغاء او تعديل الاتفاق من طرف واحد من دون خرق القانون الدولي" معتبرا ان "اي محاولة لالغاء الاتفاق بشكل مباشر وحتى اعادة التفاوض بشأنه، ستؤدي الى عزل الولايات المتحدة وليس ايران".

الولايات المتحدة خارجة عن القانون

وفي السياق نفسه يقول جورج بركوفيتش في مقالة صادرة عن مؤسسة كارنيغي "في حال هددت الولايات المتحدة بالغاء الاتفاق او حاولت اعادة التفاوض بشأنه، فان الدول الكبرى والاقتصادات الكبرى مثل فرنسا والمانيا وبريطانيا وروسيا والصين والبرازيل والهند واليابان وكوريا الجنوبية سترى ذلك نوعا من العمل الخارج عن القانون وسيعارضونه بشدة".

وقالت وزيرة الخارجية الاوروبية فيديريكا موغيريني في تصريح لشبكة سي "ان ان" ان الاتفاق حول النووي الايراني ليس اتفاقا بين ايران والولايات المتحدة، بل هو اتفاق متعدد الاطراف".

ويتلاقى هذا الموقف مع موقف الرئيس الايراني حسن روحاني الذي قال الاربعاء انه لن يكون بامكان الرئيس المقبل ترامب العودة عن الاتفاق النووي مع ايران "لانه صدر في قرار عن مجلس الامن، ولا يمكن ان يتم تعديله بقرار صادر عن حكومة واحدة".


عدد التعليقات 11
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. موتو بغيظكم يا عربان
سوري - GMT السبت 12 نوفمبر 2016 22:13
الاتفاق النووي مع ايران صدر في قرار عن مجلس الامن، ولا يمكن ان يتم تعديله بقرار صادر عن حكومة واحدة. موتو بغيظكم يا عربان
2. عادت الولايات المتحده عظيمه
كندي - GMT الأحد 13 نوفمبر 2016 00:45
بعد خروج اوباما من البيت الابيض فان كل البناء الذي شيده من أوراق اللعب سينهار بهزه صغيره ، الولايات المتحده عادت دولة عظيمه كما كانت ، هزيمة اوباما الساحقة في الانتخابات الاخيره هي دليل ساطع لا يقبل الشك ، الذي خسر بالضربة القاضية هو اوباما فهيلاري ليست اكثر من ظله الذي كان يظن انه سيبقى جاثما على صدر العالم ، من يستطيع الوقوف في وجه الولايات المتحده العظيمه عندما يقودها رجل امريكي شجاع اصيل ؟ اوربا و غيرها لا تستطيع ان تستقر بدون القوه الامريكيه الهائله التي يخشاها الجميع ، روسيا اختصرت الطريق بالتلميح لخروج بوتن من الحياة السياسية لاسباب صحيه ، بوتن اذكى بكثير من ان يعرض بلاده لامتحان يعلم نتائجه ، الولايات المتحده لا تحتاج الى دول العالم المترددة والجبانة ، العالم كله بحاجه الى ولايات متحده عظيمة ، هاهي اليوم تشرق من جديد ، هذا لا يعني ان الولايات المتحده ستخوض حروبا وتهاجم وتقاتل وتعدي عل دول العالم ، على العكس تماما هذا يعني ببساطه ان الولايات المتحده العظيمه ، بل اعظم دوله في العالم ، عادت الى الساحات الدوليه وان على الجميع ان يعرفوا حجمهم ورحم الله من عرف حده فوقف عنده ، وبهذا ستتوقف معظم الحروب والانتهاكات وأعمال العنف .
3. عادت الولايات المتحده عظيمه
كندي - GMT الأحد 13 نوفمبر 2016 00:45
بعد خروج اوباما من البيت الابيض فان كل البناء الذي شيده من أوراق اللعب سينهار بهزه صغيره ، الولايات المتحده عادت دولة عظيمه كما كانت ، هزيمة اوباما الساحقة في الانتخابات الاخيره هي دليل ساطع لا يقبل الشك ، الذي خسر بالضربة القاضية هو اوباما فهيلاري ليست اكثر من ظله الذي كان يظن انه سيبقى جاثما على صدر العالم ، من يستطيع الوقوف في وجه الولايات المتحده العظيمه عندما يقودها رجل امريكي شجاع اصيل ؟ اوربا و غيرها لا تستطيع ان تستقر بدون القوه الامريكيه الهائله التي يخشاها الجميع ، روسيا اختصرت الطريق بالتلميح لخروج بوتن من الحياة السياسية لاسباب صحيه ، بوتن اذكى بكثير من ان يعرض بلاده لامتحان يعلم نتائجه ، الولايات المتحده لا تحتاج الى دول العالم المترددة والجبانة ، العالم كله بحاجه الى ولايات متحده عظيمة ، هاهي اليوم تشرق من جديد ، هذا لا يعني ان الولايات المتحده ستخوض حروبا وتهاجم وتقاتل وتعدي عل دول العالم ، على العكس تماما هذا يعني ببساطه ان الولايات المتحده العظيمه ، بل اعظم دوله في العالم ، عادت الى الساحات الدوليه وان على الجميع ان يعرفوا حجمهم ورحم الله من عرف حده فوقف عنده ، وبهذا ستتوقف معظم الحروب والانتهاكات وأعمال العنف .
4. Knowledge is power
صومالية مترصدة وبفخر-USA - GMT الأحد 13 نوفمبر 2016 01:33
5. Knowledge is power
صومالية مترصدة وبفخر-USA - GMT الأحد 13 نوفمبر 2016 01:33
6. facts or fiction
صومالية مترصدة وبفخر-USA - GMT الأحد 13 نوفمبر 2016 02:57
7. facts or fiction
صومالية مترصدة وبفخر-USA - GMT الأحد 13 نوفمبر 2016 02:57
8. ترمب ليس حاكماً عربياً
واحد - GMT الأحد 13 نوفمبر 2016 07:13
مصيبة العرب يتصورون ان حكام الدول الديمقراطية مثل حكامهم الذين يمزقون المواثيق ويعلنون الحروب ويصدرون قراراتهم كالسكارى لينقضوها في الصباح . هذه الشعوب المتخلفة حكامها معصومون من الخطأ ولسان حالهم ما قاله شاعرهم ما شأت لا ما شائت الاقدارُ... فاحكم فانت الواحد القهارُ, وبعدها تتعجب هذه الشعوب والدول لماذا هي دائمة في اخر البشرية !!!!
9. america new world
م.قبائل الشحوح دبـ2020ــي - GMT الأحد 13 نوفمبر 2016 07:15
.. هناك العاب اخرى لن يتم الكشف عنها حاليا ستستخدم وستطرح وبقوة وسيتم تطبيقها بكل حذافيرها .... وسبق لنا وقلناها من قبل هنا .. عبر ايلاف للذي تسعفه الذاكرة . لكن البعض مشوش الفهم واليقين .... على كل حال .... شكرا رقم 2 برافوووووو يعطيك العافية الأتفاق النووي ساري المفعول ربما يتم التشاور في بعض بنوده ربما مش أكيد لكن الغاء لن يتم إلغاءه ... تحياتي ........... No. 2 exactly ...america new world >> it''s come back again = Excellent
10. انسحاب طرف لا يعني
psdk - GMT الأحد 13 نوفمبر 2016 09:46
يمكن لللرئيس الامريكي القادم اعلان الانسحاب من الاتفاق النووي مع ايران ، من طرف واحد ،ويبقى الاتفاق ساريا ، بموافقة الدول الاعضاء الاخرى ، الذين كانوا 1+5 ، اي الدول الخمسة الاعضاء الدائمة في مجلس الامن والمانيا ، ودعمه قرار مجلس الامن الدولي وبدأ تنفيذه واصبح ساري المفعول ، ورفعت العقوبات تدريجيا على ايران ، من الدول كافة عدا امريكا التي ابقت جزءا كبيرا عليها ، واستعادت ايران جزءا من اموالها في امريكا ، ولم تعط موافقات لشراء طائرات بوينغ ومعدات اخرى وكذلك لم تعط موافقتها على شراء اية معدات تدخل فيها صناعة امريكية او راسمال امريكي ، كعقد الايرباص .. ولكن الكثير من الشركات الاوربية ، بما فيها في حقلي صناعة النفط والغاز ، وقعت عقودا مع ايران ، وفي حالة انسحاب امريكا من الاتفاق ، هل ستؤيد الدول الاخرى ، ومنها الدول الاوربية والصين وروسيا وغيرها ذلك ؟ لا اعتقد ان اوربا ستوافقع الى الغاء الاتفاق سيما وانها من ضغطت باتجاه التوقيع عليه ، وكذلك روسيا والصين ، سيما وان روسيا تسلمت من ايران ، كميات كبيرة من المياه الثقيلة ، بموجب الاتفاق ، وباشراف الوكالة الدولية للطاقة النووية .... وبالتالي بقاء امريكا او انسحابها لا يؤثر شيئا ، ودول اوربا لا تتعامل بالاهواء والسياسات التي تريدها امريكا وحسب مصالحها ، بل تعمل دول اوربا والعالم كل حسب مصالحه ، ولذلك هرولت الشركات الاوربية ، الالمانية والفرنسية والبريطانية والايطالية وغيرها للحصول على عقود كبيرة مع ايران ، وزارها زعماء هذه الدول ووزراءها وبرفقة اعداد كبيرة من رجال الاعمال وممثلي الشركات الكبرى ... ماذا يعني هذا ؟؟؟


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. العاهل السعودي يكرم الفائزين بجائزة الملك خالد
  2. بريطانيا: هبوط عدد المهاجرين يسبب نقصًا في الأيدي العاملة الماهرة
  3. طائفة الروهينغا يفرون من المخيمات!
  4. باحثون يكتشفون كيف يبدو الحزن في الدماغ
  5. الرزاز للأردنيين: شمّروا عن سواعدكم!
  6. هل يساعد فحص مدته 5 دقائق على رصد الخرف مبكرا؟
  7. اختيار البقعة التي سيهبط فيها مسبار للبحث عن حياة في المريخ
  8. استفتاء إيلاف: نعم للعقوبات ضد طهران
  9. بوتين وترمب اتفقا على محادثات موسعة
  10. لماذا لم تقف ميغان في شرفة واحدة مع الملكة وأفراد أسرتها؟
  11. العاهل السعودي يستقبل وزير الخارجية البريطاني
  12. هل يكيد (الإخوان) بالملك!؟
  13. دعوة مجلس الأمن لتحقيق عاجل بتصاعد الإعدامات بعرب الأهواز
  14. صالح ومحمد بن زايد لمنع تمويل
  15. حملة للتوعية بحقوق المرأة في المترو بمصر
  16. لودريان ردًا على أردوغان: فرنسا لا تملك تسجيلات في قضية خاشقجي‎
في أخبار