قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الرباط: وصف وزير بحكومة تصريف الأعمال المغربية، مجلس الحكومة الذي سينعقد اليوم الخميس بالاجتماع الاضطراري الذي أملاه التوجس من تعطل مصالح الدولة، بسبب غياب الاعتمادات المالية.

 وفي تصريح لصحيفة "الأحداث المغربية" كشف المسؤول الحكومي إنه أمام الحاجة الى الموارد المالية، قررت حكومة تصريف الأعمال عقد اجتماع من أجل المصادقة على مرسوم خاص بتحصيل الضرائب لمواجهة نفقات تسيير المرافق العمومية.

وتسعى حكومة تصريف الأعمال لتوفير اعتمادات سير مرافق الدولة في ظل غياب اي تقارب في الأفق بين رئيس الحكومة المعين والتجمع الوطني للاحرار لتشكيل الحكومة الجديدة، وأفادت مصادر "الأحداث المغربية" أن حزب الاستقلال مازال يشكل ما يشبه الجدار العازل بين عبد الاله ابن كيران وعزيز أخنوش، في وقت يبدي فيه الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية استعداده لاستكمال الأغلبية.

واعتبر مصدر مقرب من رئيس الحكومة المكلف ان تنازل عبد الاله ابن كيران عن التحالف مع حزب الاستقلال غير وارد بتاتاً، في أجندة التفاوض.

في السياق ذاته ، كشف مصدر الصحيفة ان ابن كيران غير مستعد بشكل حاسم للتجاوب مع مطالب التجمع الوطني للأحرار، بالابعاد الكلي لحزب الاستقلال، مصادر ثانية، داخل التجمع الوطني للاحرار اعتبرت في لقاء مباشر مع الصحيفة ان مشاركة الاستقلاليين في الحكومة، لا سبيل بتاتاً لتقبلها من لدن الأحرار، واضافت المصادر ان اي حل خارج استبعاد الاستقلاليين من التحالف الحكومي، لن يكون موضوع تفاوض بين التجمع الوطني للاحرار و ابن كيران.

وصرح قيادي بحزب الاتحاد الاشتراكي، لـ"الأحداث المغربية" انه "ليس هناك بلوكاج سياسي"، وأكد أنه "بعد تأكيد الحزب المشاركة يكون رئيس الحكومة المكلف قد جمع أغلبية تمكنه من تشكيل الحكومة"، لكنه، يضيف ان "السيد رئيس الحكومة يرى أنه لا أغلبية من دون عزيز أخنوش ومن دون التجمع الوطني للأحرار.

"بلوكاج" الحكومة يطال عمل السفارات المغربية

و كتبت "المساء" ان "بلوكاج" تشكيل الحكومة طال تأثيره حتى الحقل الدبلوماسي وسفارات المغرب بعدد من الدول، بعدما وجد عدد من سفراء المغرب أنفسهم مجبرين على انتظار تشكل الحكومة القادمة لتبيين معالم تحركاتهم القادمة والتنسيق مع المصالح الدبلوماسية المختصة.

وأشارت مصادر الصحيفة الى ان "البلوكاج" سيطيل من عمر وزراء تصريف الأعمال لمدة قد تصل الى شهور، كما سيطيل من عمل مصالح الخارجية الحاليّة.

"البلوكاج" الحكومي يهدد بنفاد مخزون الأدوية بالمستشفيات

و كتبت "النهار المغربية" ان التأخر في تشكيل الحكومة التي مازالت تعيش حالة "بلوكاج" حقيقي، اثر على واقع المستشفيات والصحة العامة عموماً، اذ ان تأخر تشكيل الحكومة لم يشل فقط الحياة السياسية بل يهدد الخدمات الصحية ونقص كبير في أدوية المستشفيات.

وأكدت مصادر مهنية بقطاع الصحة للصحيفة ان التأخر في تشكيل الحكومة يهدد ما ينتهز 141 مستشفى عمومياً بالمغرب بنفاد مخزون الأدوية الموجودة في صيدليات هذه المستشفيات، التي تعاني حالياًنقصاكبيراً في الأدوية بالمستشفيات.

23 سنة سجناً للمتهمين بسرقة سيارة عمة الملك 

ونقرأ في "الأخبار" ان الهيئةالقضائية المكلفةغرفة الجنايات الاستئنافية بمحكمة الاستئناف بالرباط، أدانت، المتهمين في ملف سرقة سيارة عمة الملك في حي الرياض بالرباط، بعدما وزعت المحكمة 16 سنة سجناً نافذاً في حق المتهمين الثلاثة الرئيسيين، وبأدائهم لفائدة المطالب بالحق المدني تعويضاً قدره 160 الف درهم (16 الف دولار)،فيما حكمت على المتهمة الرابعة بشهرين حبساً نافذاً.

موريتانيا تعلن الحرب على مشروع الغاز

لم تكثف الجارة الجنوبية بإشعال فتيل الحرب على الحدود مع المغرب، بل افتعلت مناوشات تهدد بمواجهة عسكرية مع السنغال بذريعة حماية حدودها وثرواتها البرية والبحريةمن انتهاكات مزعومة من قبل محور الرباط -دكار - باريس، وذلك في إشارة الى مشروع الربط القاري للغاز بين نيجيريا والمغرب.

وذكرت "الصباح" ان موريتانيا اوقفت صيد القوارب السنغالية في مياهها، بناء على ما أسمته تقييم حجم العائدات الاقتصادية، وكشفت ان دكار تأخذ سنوياً حوالي 50 الف طن، في حين لا تدفع الا 250 الف يورو، وهو ما تعتبره نواكشوط تعويضاً رمزياً.

ولم تتردد نواكشوط في استعمال ورقة قطعان الماشية في تأزيم العلاقة مع السنغال، التي قررت بداية يوليو الماضي ترحيل الإبل الموريتانية المنتشرة في أراضيها، بعدما أخل الموريتانيون باتفاقية موقعة بين البلدين في 1974 تحدد المواقيت الزمنية لدخول القطعان وخروجها، غير ان الأوضاع أخذت مناحي أخرى قد تبتعد كثيراً عن بنود الاتفاق المذكور.

من جهتها ، كشفت مصادر دبلوماسية ان التقارب السنغالي- المغربي هو المحرك الخفي للتوتر الحالي بين نواكشوط ودكار بذريعة أن تقدم المشاريع الكبرى في محور الرباط دكار باريس يحمل في طياته تضييقاً على موريتانيا في العديد من المجالات وفي مقدمتها الثروات الطاقية، خاصة بعدما أكدت شركة "كوسموس" الاميركية وجود كميات هائلة من الغاز والمياه التي تقع على الحدود المشتركة بين البلدين.ورغم حديث مسؤولين في البلدين عن التوافق على طريقة تسييره واستثماره، إلا ان ارتفاع حجم التوقعات فيه، وتداخله في الحدود المائية للبلدين يدفع لتوقع تباين وجهات النظر حوله.

التحقيق في تعذيب بمخفر للدرك

تحقق الفرقة الوطنية للابحاث القضائية، التابعة لجهاز الدرك الملكي بالرباط، منذ نهاية الأسبوع الماضي، مع دركيين بالمركز الترابي بالقنيطرة القريبة من الرباط، للاشتباه في تورطهم في تعذيب موقوف، وانتزاع اعترافات منه تحت الضغط والاكراه وتضمينها بمحاضر الأبحاث التمهيدية.

وكتبت "الصباح" نسبة الى مصادرها ان عناصر المركز الترابي أوقفت، الشهر الماضي، قارباً على متنه 20 مرشحاً للهجرة السرية ببلدة المناصرة، ضواحي القنيطرة، وفتحت تحقيقاً في الموضوع أحيل بموجبه الموقوفون على النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية بالمدينة، في تهم تتعلق بتكوين شبكة مختصة في الهجرة السرية، الا أنه، بعد ايداع موقوف وجهت اليه اتهامات بأنه العقل المدبر لقيادة القارب المطاطي، رهن الإعتقال الاحتياطي فجر وقائع مثيرة في الملف.

واستنادا الى المصدر نفسه، تقدم الموقوف بشكوى الى الوكيل العام للملك (النائب العام) أفاد فيها تدهور حالته الصحية نتيجة تعرضه لما اسماه "تعذيباً ممنهجاً" وانتزاع اعترافات منه بالعنف من قبل الفرقة التي حققت معه، وأمرت النيابة العامة بنقل الموقوف من زنزانته الى المركز الاستشفائي الجهوي بالقنيطرة لتلقي الفحوصات ،وحصل على شهادة طبية تثبت العجز البدني، وبعدما اطلع ممثل النيابة العامة على الشهادة الطبية الصادرة عن الهيئة الطبية التي فحصت المتورط في الهجرة السرية، قرر احالة شكواه ونتائج الفحوصات الطبية على الفرقة الوطنية للابحاث القضائية التابعة لجهاز الدرك الملكي.

إجراءات أمنية جديدة لتأمين احتفالات رأس السنة

ونختم جولتنا من "المساء" التي كتبت ان عبد اللطيف الحموشي، المدير العام للمديرية العامة للامن الوطني، أعطى تعليمات جديدة ومبكرة لمختلف المصالح الأمنية وولاة الأمن ورؤساء المناطق، بخصوص الإجراءات الجديدة الخاصة بتأمين احتفالات رأس السنة، إضافة الى محاربة ارتفاع معدل الجريمة خاصة بالمدن الكبرى كالدار البيضاء ومراكش وفاس، إذ دعت التعليمات الجديدة الى ضرورة مباشرة حملات تمشيطية واسعة النطاق وتنقيط أكبر عدد من المشتبه بهم.

وكشفت "المساء" ان تعليمات أعطيت لنصب السدود القضائية بمداخل المدن، اضافة الى تعميم سدود متنقلة غير ثابتة في نقط معينة معروفة.