قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يعمل في دول الخليج حوالى 1.5 مليون عامل فلبيني وقد يفقد هؤلاء أعمالهم بسبب تراجع اسعار النفط في الفترة الأخيرة.

وذكرت وسائل اعلام في الفيلبين أن الحكومة تهيؤ نفسها لعودة هؤلاء ونقلت عن وزيرة العمل والشؤون الاجتماعية روزالندا بالدوز قولها إن الحكومة تحاول وضع الخطط اللازمة لاستقبال حوالى مليون ونصف المليون من العمال المهاجرين من ذوي العقود المؤقتة والذين يعملون في قطاع النفط في دول الخليج.&
&
يذكر أن استمرار انخفاض اسعار النفط سبب عجزا في الميزانية قدره 100 مليار دولار للسعودية، وهي اهم مصدر للنفط في العالم وهو ما دفعها الى تقليل الدعم الذي تقدمه الحكومة لجميع قطاعات الاقتصاد ومشاريع البنى التحتية التي تمولها الدولة.&
&
ولا يقتصر هذا الامر على السعودية فحسب بل يشمل جميع الدول المصدرة للنفط في الشرق الاوسط واماكن اخرى في العالم.&
&
ويشكل العمال المؤقتون حوالى 75% من مجموع مليوني عامل مهاجر فلبيني في دول المنطقة.&
&
تشغل السعودية 892 الف فيليبيني اغلبهم في قطاع الصناعات النفطية فيما يبلغ عددهم في دولة الامارات العربية المتحدة 567 الف عامل. ويوجد في الكويت وقطر والبحرين وسلطنة عمان عدد كبير ايضا من العمال المهاجرين.&
&
وحتى الان لم يحدث اي شئ فعلي ولم يفقد هؤلاء المهاجرون اعمالهم غير ان الحكومية الفلبينية تتهيأ لأسوأ الاحتمالات حسب قول وزيرة العمل والشؤون الاجتماعية.&
&
وتتوقع الفلبين ان يعود ما بين 10 الى 20% من العمال المهاجرين من الذين لا يملكون تأهيلا كافيا او لديهم تأهيل بسيط ونسعى الى تهيئة اعمال لهم في قطاعات البناء والنقل والخدمات. &