قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نصر المجالي: تعهد رئيس الوزراء الأردني الدكتور هاني الملقي بحماية موظفي الحكومة ان واجب الدولة حماية كل مواطنيها "فكيف اذا كان اعتداء على موظف عام يقوم بخدمة المواطنين او اعتداء على من هم في موقع المسؤولية".

وغداة اعتداء موظفين في شكل منفصل على رئيسيهما في العمل، زار الملقي مؤسسة الاذاعة والتلفزيون والتقى رئيس مجلس ادارة المؤسسة جورج حواتمة ودائرة ضريبة الدخل والمبيعات حيث التقى مديرها العام بشار صابر.

وكان حواتمة وصابر تعرضا لاعتداء من قبل موظفين في هاتين المؤسستين بسبب اعتراض الموظفين الاثنين على اجراءات ادارية بحتة، وأكد رئيس الوزراء ان ما حدث معيب ومخجل وجريمة ستعاقب بقوة القانون الذي هو الحكم والفيصل في هذه القضايا.

وشدد رئيس الوزراء الأردني على ان الاعتداء على الموظف العام عمل لا اخلاقي ومرفوض وان الحكومة لن تتساهل مع هذا الامر الذي يشكل خروجا عن منظومة الاخلاق الاردنية وتعديا سافرا على سيادة القانون وهيبة الدولة.

ولفت الى ان هذه الاعتداءات التي "يرفضها مجتمعنا الاردني جملة وتفصيلا لا تقلل اطلاقا من كرامة المسؤول او الموظف العام بل ان هذا التصرف غير المسؤول يعود بالسوء على من ارتكبه".

ويشار إلى أن مجلس الوزراء الأردني، كان اقر اخيرا مشروع القانون المعدل لقانون العقوبات الذي يغلظ العقوبة على كل من يعتدي على الموظف العام في اثناء ممارسته لوظيفته او من اجل ما اجراه بحكمها.

وتعرض حواتمة لاعتداء من احد العاملين في مؤسسة الاذاعة والتلفزيون نقل على اثره الى المستشفى بسبب اعتراض الموظف على اجراء إداري بحت تمثل في اعادته الى العمل في مسماه الوظيفي الأصلي من مذيع للبرامج الى مندوب إخباري.

كما تعرض مدير عام دائرة ضريبة الدخل والمبيعات الى اعتداء من احد الموظفين نتيجة نقله من فرع ضريبة الدخل بجبل الحسين الى المقر الرئيسي للدائرة في جبل عمان.