قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلنت السعودية اليوم الاثنين أن جميع الحجاج الإيرانيين الذين يعيشون خارج إيران حصلوا على تأشيرات الحج، ويقومون حاليًا بأداء المناسك في مكة المكرمة، مؤكدة أن الوضع الأمني بحالة جيدة ولم يحدث ما يعكر صفو الحج والحجاج.
 
إيلاف من الرياض: أكد وزير الحج والعمرة الدكتور محمد بنتن، أن المملكة تستقطب الحجاج، وترحب بهم من جميع أقطار العالم، ومن جميع الجنسيات ومن جميع الأعراق ومن جميع المذاهب مشيراً إلى أن جميع الحجاج الإيرانيين القادمين من أوروبا وأمريكا وأستراليا ونيوزيلندا وأفريقيا الذين تقدموا للحصول على طلبات تأشيرات للقدوم للحج حصلوا عليها وهم الآن يستمتعون بوجودهم في مكة المكرمة، وسيؤدون مناسكهم ويعودوا إلى بلادهم سالمين. 
 
وقال في تصريح عقب افتتاحه ندوة الحج الكبرى بمكة المكرمة بعنوان "الحج بين الماضي والحاضر.. التطورات والتنظيمات في الحج وأثرها في تحقيق مقاصد الحج الكبرى", وتنظمها الوزارة : "إن هذه الندوة يجتمع فيها علماء المسلمين من جميع أقطار العالم للتباحث والتدارس والتواصل للحديث عن الاعتدال والوسطية وجهود المملكة في خدمة ضيوف الرحمن وما تهيئه لهم من خدمات وإعمار الحرمين الشريفين".
 
تعنت إيراني
 
وكانت منظمة الحج والزيارة الإيرانية قد رفضت التوقيع على محضر إنهاء ترتيبات قدوم حجاجهم لهذا العام في اجتماعين منفصلين في مايو الماضي بشأن التفاوض مع الجانب السعودي، حيث قدمت وزارة الحج السعودية والعمرة عددا من الحلول لكافة النقاط التي طالبت بها منظمة الحج والزيارة الإيرانية والمتمثلة في إصدار التأشيرات بشكل إلكتروني من داخل إيران بموجب آلية اتفق عليها مع وزارة الخارجية السعودية، ومناصفة نقل الحجاج بين الناقل الوطني السعودي والناقل الوطني الإيراني، والموافقة على طلب الوفد الإيراني السماح لهم بتمثيل دبلوماسي عبر السفارة السويسرية لرعاية مصالح حجاجهم، إلا أن الوزارة فؤجئت بالرفض الإيراني وعدم التوقيع على محضر الاتفاق الخاص بإنهاء ترتيبات الحج، بدعوى رغبتهم في عرضه على مرجعيتهم في إيران.
 
الأوضاع آمنة
 
هذا وقد استقبلت السعودية حتى أمس أكثر من مليون ومائتي الف حاج من مختلف بقاع العالم، فيما كشف قائد مهام شرطة منطقة مكة المكرمة اللواء سعيد بن سالم القرني "أن الوضع الأمني في المنطقة والمواقع التي يسلكها حجاج بيت الله الحرام جيدة وآمنة ولم يحدث ما يعكر صفو الحج والحجاج أو يورق الأجهزة الأمنية".
 
وأوضح أنه تم إعادة 188,747 شخصاً قدموا إلى مكة المكرمة بغرض الحج إلى خارج مكة المكرمة حتى يوم أمس الأول بعد التأكد من عدم حصولهم على التصاريح النظامية للحج, إلى جانب إعادة 84,965 سيارة قادمة إلى مكة المكرمة بغرض العمل, وضبط 48 سيارة استخدمت لنقل الحجاج المخالفين إلى مكة المكرمة.
 
ووجه العاهل السعودي الملك سلمان اليوم خلال ترؤسه جلسة مجلس الوزراء بأهمية تنسيق الجهود بين مختلف الجهات لتقديم أفضل الخدمات لضيوف الرحمن وتسهيل جميع السبل ليؤدوا حجهم بكل سهولة ويسر.