قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: أعيد الثلاثاء انتخاب الرئيس الجمهوري لمجلس النواب الاميركي بول راين في منصبه من دون مفاجات، ما يؤكد موقعه القوي في الكونغرس.

وحاز راين تاييد 239 عضوا مقابل 189 صوتوا للديموقراطية نانسي بيلوزي. وسجل شبه اجماع جمهوري عليه.

وراين (46 عاما) الشديد الليبرالية كان مرشحا لمنصب نائب الرئيس في 2012 وبات رئيسا لمجلس النواب في تشرين الاول/اكتوبر 2015.

ومع زعيم الغالبية الجمهورية في مجلس الشيوخ ميتش ماكونل، ستكون مهمة راين تطبيق البرنامج التشريعي الضخم للمحافظين بعدما كانوا اصطدموا بالرئيس باراك اوباما.

ولم تكن علاقة راين بالرئيس المنتخب دونالد ترامب مستقرة. فقد نأى بنفسه عن مواقف ترامب خلال حملته الانتخابية واصفا بعض تصريحاته بانها "عنصرية".

لكن فوز ترامب حول الخصومة الى تقارب، فوعدا بتنسيق مثمر وخصوصا لالغاء برنامج "اوباماكير" للرعاية الصحية ولخفض الضرائب في شكل كبير.

ويتمتع الجمهوريون بغالبية قوية في مجلس النواب الجديد (241 مقعدا مقابل 194 للديموقراطيين) وكذلك في مجلس الشيوخ (52 جمهوريا مقابل 48 ديموقراطيا).