قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: قال جوليان أسانج الاثنين خلال مؤتمر صحافي الكتروني ان تقرير وكالة الاستخبارات المركزية (سي اي آيه) حول تدخل روسيا في الانتخابات الاميركية "بيان صحافي" بهدف "سياسي" لا يقدم اي ادلة.

وقد اعلنت سي اي آيه في تقرير انها اثبتت ان اشخاصا على علاقة بموسكو زودوا موقع ويكيليكس برسائل الكترونية تمت سرقتها من حسابات جون بوديستا المدير السابق لحملة المرشحة الديموقراطية هيلاري كلينتون والحزب الديموقراطي.

وقال أسانج "ليس تقريرا لأجهزة الاستخبارات (...) انه أمر محرج لسمعة اجهزة الاستخبارات الاميركية. انه بيان صحافي ودوافعه سياسية".

وأضاف ان "التسييس الواضح للتقرير يبرز في الفقرات التي تشير الى نوايا الدولة الروسية حيال دونالد ترامب".

وتابع "هذا التقرير هجوم سياسي على دونالد ترامب" ويرمي الى "نزع الشرعية عن انتخاب" الرئيس الاميركي الجديد.

وأكد "عدم وجود دليل على اي شيء في التقرير" رافضا كشف المصادر التي زودت ويكيليكس بهذه الرسائل.