: آخر تحديث
كير تريد مقاضاة الرئيس وجماعات إسلامية تعترض

إشتباك إسلامي-إسلامي في أميركا بسبب ترامب

إيلاف من نيويورك: لم يكد مجلس العلاقات الاسلامية-الاميركية (كير)، يعلن عزمه مقاضاة الرئيس الاميركي دونالد ترامب الاثنين القادم، حتى خرجت أصوات من الجالية المسلمة تعترض على خطوة المجلس.

وكان مجلس العلاقات الأميركية الإسلامية (كير) صباح السبت أنه بصدد اللجوء للقضاء للفصل في دستورية الأمر التنفيذي للرئيس الأميركي دونالد ترامب بمنع دخول اللاجئين إلى أميركا.

اصوات معترضة

خطوة كير، أدت الى خروج أصوات إسلامية تعترض على محاولة مجلس العلاقات الإسلامية-الاميركية إيهام الرأي العام بتمثيل المسلمين في الولايات المتحدة والدفاع عن قضاياهم بحسب ما قالت.

الشيخ محمد الحاج حسن، رئيس منظمة التحالف الاسلامي-الاميركي، قال في تصريح لإيلاف، " إنّ مشروع القانون المقدّم من قبل السيناتور تيد كروز وعدد من أعضاء الكونغرس بخصوص جماعة الإخوان المسلمين يعتبر أن منظمة مجلس العلاقات الأميركية – الإسلامية (كير) تابعة لتنظيم الاخوان، فكيف لمنظمة مُرشحة بأن تُصبح على لوائح الارهاب  أن تتصدى للدفاع عن حقوق المسلمين؟".

دعوة الى عدم استغلال الموضوع الحساس

وأضاف: "إنّ هذا التدخّل  من خلال التهديد برفع دعوى قضائية على الرئيس الأميركي ستعطي الفرصة أمام البعض لممارسة الضغوط على المسلمين عبر القول أنّ هذا ما يعبر عنهم ".

وتابع قائلا، "نظرا للظروف الحساسة والدقيقة نتمنى على المنظمة عدم استغلال الموضوع وترك المجال للشخصيات المسلمة التي تتواصل مع الرئيس ترامب وإدارته لمناقشة القرارات وإيجاد الحلول".

واشار، "الى أنّ منظمة كير موضوعة على لائحة الإرهاب في دولة الإمارات العربية ونهاد عوض المدير التنفيذي  لمجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية (كير)، تناولته وسائل الاعلام  على خلفية رصد الاستخبارات الاميركية لاجتماعات عقدها عام 1993 في فيلادلفيا  مع شخصيات لها علاقة بحركة حماس  المصنفة أميركيا على قائمة الإرهاب".

خطوة لاستعراض العضلات

 ورأي الحاج حسن، "أن خطوة كير ليست لمساعدة المسلمين بل لاستعراض العضلات ومحاولة الاستئثار بقرار المسلمين لا سيما في ظلّ تقاعس المراكز والمنظمات الإسلامية عن القيام بدورهم تجاه رعاياهم ، وهي لا تمثّل المسلمين في أميركا بل هي صوت جماعة الإخوان المسلمين ومن يدور في فلكهم ، وكان على منظمة كير أن تدين ما يفعله الإخوان المسلمون والنصرة ومنظمات إرهابية أخرى من جرائم بحق الإنسانية والمجتمع والمسلمين أنفسهم".

معتبرا، " أن الوقت الان ليس للتلهي بالعراضات الإعلامية في قضية لا تقدّم أي شيء إيجابي بالموضوع المطروح ، ونحن باشرنا إجراء الإتصالات والمراجعات على أعلى المستويات لمناقشة القرار وتداعيته وإبراز صورة الإعتدال الإسلامي الّذي شوهته هذه المنظمات التكفيرية المتطرفة، كما أنّنا نرفض تمثيل صوت المسلمين في أميركا من قبل منظمة تحوم حولها شبهات احتضان فكر منظمة الاخوان، وهي فشلت في إبراز صورة الإعتدال الإسلامي وبناء جسور التلاقي مع الآخر ودمج المسلمين في المجتمع التعددي ، ولن نسمح لكير وغيرها بتوريط المسلمين في مشاكل هم بالغنى عنها أو استغلالهم لتحقيق مكاسب خاصة أو تدعم دور الإرهابيين والمتطرفين".

قرارات مؤقتة

وتعلقيا على قرارات ترامب، قال الحاج حسن، "هذه القرارت مؤقتة وستعالج ومفهوم المواطنة مقدّم على أي اعتبار آخر ومن غير المسموح الإستمرار بسياسة المتاجرة بحال المسلمين واللاجئين والمهجرين الّذين لهم الحق علينا متابعة قضاياهم كما للوطن الحق علينا أن ننقذهم من مخطط توريطهم بالإرهاب والتطرف من قبل المستغلين المتسللين".

طفيليات وابواق مأجورة

بدوره، رد أسامة جمال، أمين عام المنظمات الاسلامية في الولايات المتحدة، بشكل عنيف على المجموعات المنتقدة لتدخل كير، واصفا إياها بالطفيليات والابواق المأجورة.

واشار في حديث الى إيلاف، " الى ان هذه الجماعات الاسلامية التي ترفض الاحتكام الى الدستور الاميركي هي جماعات لا تختلف عن ترامب وادارته التي تتحاوز كل الأعراف الاميركية".

وقال، "يؤسفنا ان تدعم هذه الجماعات ترامب ولا تدعم الدستور، لان ترامب يذهب والدستور سيبقى وهو تاريخ هذه الامة، وهؤلاء لا يحق لهم القول من يمثلنا ومن لا يمثلنا لأن كير  تحتكم الى دستور البلاد والقوانين، أما هم  فليس لهم مكان من الاعراب ليقولوا تمثلنا او لا، علما بان كير تمثل القطاع الاكبر من الجالية المسلمة.وهي تحتكم الى الدستور ليس للدفاع عن المسلمين فقط بل للدفاع عن كل الاميركيين".

وتساءل، جمال، "اين كانت هذه الجماعات عندما تولت كير مهمة الدفاع والحديث عن المسلمين منذ عشرات السنين؟"، متابعا " لقد ظهروا مع ظهور ترامب بقصد التملق له".

ووجه جمال انتقاداته الى الامارات التي وضعت منظمة كير على لوائح الارهاب، ومصر حيث طالب "العالم بقوله كلمته بالنسبة لمصر وما يجري من مخالفة القوانين والتدهور الاقتصادي والفساد. فالاخوان انتخبهم الشعب والسلطة الحاكمة اليوم اتت على ظهر الدبابات فمن يحق له التحدث باسم الشعب".

مشكلة المحيطين بترامب

واعتبر امين عام المنظمات، " ان المشكلة ليست بترامب ولكن بالمحيطين معه من جماعة الإسلاموفوبيا الذين يقومون بتوجيهه"، وفي رده على سؤال حول مستقبل كير اذا ما تم وضعها على لائحة الارهاب، قال، " نحن جهزنا انفسنا ونؤمن بالقوانين والعدالة، وعليهم اظهار براهينهم للمحكمة العليا التي تؤكد ان كير إرهابية، فنحن في بلد محكوم بالقانون وليس بشريعة الغاب".

ارواح الاميركيين أولا

حسين خرام، الذي كان أحد مستشاري الحملة الانتخابية لترامب، اشار في حديث مع إيلاف،" الى ان كير وبوصفها منظمة اميركية يجب ان تضع حماية ارواح الأميركيين كأولوية قصوى بغض النظر عن العرق او الدين".

واضاف،" قرار تعليق الدخول الى الولايات المتحدة هو أمر مؤقت لمدة مئة وعشرين يوما، ويشمل رعايا سبع دول من اصل 57 دولة مسلمة، وهو يهدف الى كسب الوقت لتعزيز الفحص الامني من أجل عدم السماح للذين يحاولون إلحاق الاذى بالولايات المتحدة بالتواجد في محيطنا"

وختم خرام مطالبا،" مجلس العلاقات الاسلامية-الاميركية، بالمشاركة مع الرئيس دونالد ترامب من اجل الامان في بلادنا".


عدد التعليقات 7
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. استضعفوك ، فوصفوك !!
متفرج - GMT الأحد 29 يناير 2017 03:50
ايران ، العراق ، سوريا ، اليمن ، السودان ، الصومال ، ليبيا ، كلها دول لا علاقة لها بالارهاب ( الاسلامي ) ، الارهابيون الحقيقيون هم من دول اخرى ، غنية جداً ، لا يستطيع ترامب ولا غير ترامب من التعرض لها ، الدول السبعه نفسها تتعرض للارهاب ، ممولي الارهاب معروفين ، انهم شركاء من خطط للشرق الاوسط الجديد وفتت دول و شتت شعوب وأسس لفراغ أمني ملأه بالارهاب اتخذه حجة للتدخل ، فشل المخطط ، ترامب وجد نفسه على هامش الاحداث فوجد ان اعادة خلط الاوراق قد يعيده للواجهة ، هذا لن يحدث ابدا ، خطوته الاخيره اليائسة ستزيد عزلته وفشله و تخبطه ، هل انظمة سوريا والعراق وايران والصومال واليمن وليبيا والسودان ستتأثر بقرار ترامب ؟ كيف ؟ فعلا الغباء موهبه ، فعلا ترامب موهوب جداً .
2. القوانين الانسانية تعلق؟
المسلم بن دبي - GMT الأحد 29 يناير 2017 04:19
عندما يشتد الخطر على الاميركيين من ناكر للجميل او جاحد ,يعلق كل القوانين الانسانية على باب الحمامات .الاميركي لا يتوقف عن تقديم الخير والعون لمن يطلبها وهذا ما حصل مع المسلمين الذين اتوا بلاد العام سام هربا من الجور والفقر والعنف والظلم.زلكن ان يبادل المسلمون الاميركيين بتفجيرات سبتمبر2001 وقبلها من الشيخ المصري الهارب من ابلاده عمر عبد الرحمن واحداث نيويورك وبوسطن وسان برنادينو وفلوريدا ومعسكر فورد هود وغيرها وغيرها.بعض المسلمين يعرفون خطورة اللعبة التي يلعبها البعض ولكن ليس الجميع موافقا ولكن الاغلبية تبارك ولو بالسكوت الذي هو علامة الرضا.الرئيس ترامب لا يريد بعد الان استغلال او استغباء الاميركيين الذين يدفعون ضرائب عالية لمساعدة المحتاجين .ومعظم المسلمين يدعون الفقر ليحصلوا على هذه المساعدات .التي يحتاجها الاميركي الفقير اكثر منهم وهم لا يبالون الا باستغلال الوضع لصالحه في وقت لا يوفر مناسبة الا ويظهر كرهه لاميركا.فهل هناك اقبح من ذلك؟
3. Knowledge is power
صومالية مترصدة وبفخر-USA - GMT الأحد 29 يناير 2017 04:49
how do Cair want to take the president Trump to court?? AND OTHER ISLAMIC GROUPS OBJECT? this is BS because others only CAN SUPPORT the ban by sitting down in silence? again CAIR is one group that will take on this in court, in a sea OF MANY LAW CASES from civil groups so this is massive & several class action cases. everyone that was touched with this can go to court & several levels civil& Federal courts, and will end up in supreme courts in states & Federal. Welcome to America . This is ain''t a game see you in court
4. ممولي الارهاب معروفين
المسلم بن دبي -متفرج - GMT الأحد 29 يناير 2017 08:42
عندما يشتد الخطر على الاميركيين من ناكر للجميل او جاحد ,يعلق كل القوانين الانسانية على باب الحمامات .الاميركي لا يتوقف عن تقديم الخير والعون لمن يطلبها وهذا ما حصل مع المسلمين الذين اتوا بلاد العام سام هربا من الجور والفقر والعنف والظلم.زلكن ان يبادل المسلمون الاميركيين بتفجيرات سبتمبر2001 وقبلها من الشيخ المصري الهارب من ابلاده عمر عبد الرحمن واحداث نيويورك وبوسطن وسان برنادينو وفلوريدا ومعسكر فورد هود وغيرها وغيرها.بعض المسلمين يعرفون خطورة اللعبة التي يلعبها البعض ولكن ليس الجميع موافقا ولكن الاغلبية تبارك ولو بالسكوت الذي هو علامة الرضا.الرئيس ترامب لا يريد بعد الان استغلال او استغباء الاميركيين الذين يدفعون ضرائب عالية لمساعدة المحتاجين .ومعظم المسلمين يدعون الفقر ليحصلوا على هذه المساعدات .التي يحتاجها الاميركي الفقير اكثر منهم وهم لا يبالون الا باستغلال الوضع لصالحه في وقت لا يوفر مناسبة الا ويظهر كرهه لاميركا.فهل هناك اقبح من ذلك؟
5. لا تختلفوا هذا رأي ترمب
في المسلمين والزنوج - GMT الأحد 29 يناير 2017 10:02
خطاب دونالد ترامب عن اسباب كراهيته للعرب والافارقة ترجمة. نحن غير ملزمين ولو لمدة ثانية واحدة ان نحاول أن نثبت لاي شخص خاصة السود والعرب أننا أرفع منزلة منهم وقد أوضحنا هذه الحقيقة للعرب والافارقة بألف طريقة.أمريكا التي نعرفها اليوم لم تتحقق بالاماني لقد خلقناها بالذكاء والعرق والدم ونحن لا نتظاهر مثل البيض الاخرين باننا نحب السود .. لا بد لنا أن نقر بدون أدنى خوف أننا لا نحبهم لأسباب كثيرة منطقية.. وحقيقة ان السود والعرب يشبهون البني آدم ذلك ليس بالضرورة يجعلهم بشر . فالضب ليس تمساح لأنها تتشابه .. اذا أراد الله ان يجعلنا متساويين لخلقنا بلون واحد ومقدرات عقلية متساوية . ولكنه خلقنا مختلفين بيض سود و صفر.. الحكام و المحكومين نحن أرفع منزلة من السود والعرب وقد ثبت ذلك دون شك منطقي على مر السنين .. والان شاهدنا عمليا ان العرب والسود لا يستطيعون حكم أنفسهم .. اعطهم السلاح وسيقتلون بعضهم بعضا . انهم لا يصلحون لشي خلاف ذلك الضجيج والرقص والشعوذة والكحول الانغماس في الجنس والتظاهر في الكنايس وتزوج العديد من الزوجات.. وهذا هو المخلوق الرجل الأسود الذي ينقصه بعد النظر ويرى فقط الشئ القريب منه وهم يشيرون لنا باصابع الاتهام .. وقد قننا زواج المثليين بصراحة ونؤيد المثليين في كل أنحاء العالم وهم بغباء يحاولون إظهار جهلهم وكراهيتم وقد شرع بعضهم قوانين قاسية لإدانة المثليين ببلادهم وما يفعله الناس أجسادهم هو اهتمام الأفارقة الأول وقد سمعت أنهم يجردون نساءهم من ملابسهم أمام العلم .دعنا نقبل حقيقة ان الإفريقي هو رمز للفقر والكسل وعدم الكفاءة والدونية . و الأسوأ من ذلك هو يقوم بكل شي للدفاع عن غباء.اعطهم مال للتنمية و سيتقاتلون و يخلقون الكراهية والعداء لأنفسهم .احفر لهم ثروة آبار النفط فلن يعيشوا في سلام طول حياتهم.. انظر على سبيل المثال إلى ما يحدث في نايجيريا و جنوب السودان. ملاوي والكنقو وهذا قليل من كثير وهذا يثبت لأي شخص بما فيهم الغبي المغفل ان الأفارقة لا يعرفون ما يريدون حتى ما يمكن تحقيقه .لذلك خلق الرجل الأبيض ليحكم الرجل الأسود.. الأفارقة يستمرون في أحلام اليقظة. وهذا المخلوق الرجل الأسود الذي ينقصه بعد النظر ويرى فقط ما يقرب ولا زال لا يستطيع أن يعرف ما يفعله..الرجل الأسود غبي لدرجة انه لا يمكنه التخطيط لحياته إلى ما يزيد عن سنه واحدة .. ولذلك كيف يمكنه
6. كلام الحاج حسن صحيح
موافق - GMT الأحد 29 يناير 2017 11:03
واخيرا سمعنا صوت العقل والاعتدال الحقيقي والحكمه , كلام الحاج حسن صحيح , اتبعوه بدلا من منظمة كير الارهابيه اللتي ستورط المسلمين اكثر واكثر.
7. نصف مسلمي أمريكا للشريعة
عربي من القرن21 - GMT الأحد 29 يناير 2017 13:35
و واجب تنفيذها حتى في أوروبا وأمريكا أيضا كما جاء في أحدث الأحصائات المستقلة !!..وهذا يدين هؤلاء بعدم الولاء للدستور الأمريكي وقوانينه , أليست هذه خيانة لوطنهم الجديد , ألا يحق لترامب أن يرسلهم بدون رجعة الى أوطانهم حيث الشريعة والسنة هي التشريع الأساسي والرسمي لقوانين تلك البلاد وينعموا بخيراتها من الرجم وقطع يد السارق وحقوق المرأة المنقوصة والزواج بأربعة وووو, هنيئا لكم أيها المتأسلمون في تلك الجنة ورجاء أخذوا معكم الصومالية وبفخر لصوماليا !!!..


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. ترمب يدافع عن استخدام إيفانكا بريدًا الكترونيًا خاصًا
  2. الكونغرس يعتزم تغيير قانونه الداخلي للسماح بارتداء الحجاب بمقره
  3. تعرف إلى مشروع تطوير وادي الديسة السعودي
  4. وزير التعليم الإماراتي: هدفنا تعليم مواكب للثورة الصناعية الرابعة
  5. عقوبات أميركية على أفراد وكيانات إيرانية وسورية وروسية
  6. ترمب: سألتقي بولي العهد السعودي إذا حضر قمة G20
  7. معضلة جبل طارق تهدد جهود ماي
  8. ترمب: واشنطن تعتزم أن تظل شريكًا راسخًا للسعودية
  9. هنت يلتقي ابنة نازانين المعتقلة لدى إيران
  10. ناسا تستعد لإستيطان القمر
  11. حظوة غير مسبوقة لمحمد بن زايد في الأردن
  12. كلية أوروبية لتدريس الجاسوسية!
  13. الملك سلمان يدشن عدداً من المشاريع التنموية بتبوك
  14. تركيا تعاند بشأن دميرتاش: قرار لا يلزمنا!
  15. السيسي يدعو الأئمة ومشايخ الأزهر إلى ثورة على سلوكيات المصريين
في أخبار